أخبار عاجلة

رئيس الائتلاف الحكومي: لن يتم التصويت على “قانون القومية” قبل العطلة

القدس/PNN – قال رئيس الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، دافيد بيتان، اليوم الإثنين، إن ما أطلق عليه “قانون القومية” لن يطرح للتصويت عليه في الكنيست قبل موعد خروجها إلى العطلة الصيفية بعد أسبوعين، ما يعني أن التصويت عليه سيتأجل بنحو ثلاثة شهور على الأقل.

ويأتي هذا القرار خلافا لمطلب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي يتوقع أن يشارك في الأيام القادمة في مباحثات اللجنة الخاصة التي شكلتها الكنيست للدفع باقتراح القانون، وذلك بهدف تقديم شرح حول أهميته.

وبحسب بيتان، الذي وافق على توصية المستشار القضائي للكنيسـت، أيال يانون، فإن تأجيل التصويت يأتي لإتاحة المجال أمام نقاش عام وواسع حول نص “قانون القومية”، مضيفا أن التأجيل سيقلص احتمالات أن تقوم المحكمة العليا بشطب قانون الأساس الجديد بذريعة عدم استنفاد النقاش عليه في الكنيست.

وقال بيتان إن نتنياهو طلب تمرير القانون بالقراءة الأولى، ولكن هذا الأمر غير ممكن. وأشار إلى أن المستشار القضائي للكنيست أبلغه بأنه يجب تمرير القانون بعد عقد عدد غير قليل من الجلسات، وبعد إتاحة المجال لمناقشته موسعا، وحتى أكاديميا، مضيفا أنه فضل قبول هذه التوصية.

إلى ذلك، وبدلا من “قانون القومية”، من المتوقع أن يصوت الائتلاف الحكومي بالقراءتين الثانية والثالثة على سلسلة اقتراحات قوانين أخرى. كما يتوقع أن يحاول الائتلاف تجديد الدفع بقانون إسكات الآذان تمهيدا للتصويت عليه بالقراءتين الثانية والثالثة.

إلى ذلك، تجدر الإشارة إلى أن المستشار القضائي للكنيست، يانون، أبلغ، الأسبوع الماضي، عضو الكنيست أمير أوحانا، الذي يترأس اللجنة الخاصة، أنه ليس بالإمكان تمرير “قانون القومية” بالقراءة الأولى قبل خروج الكنيست إلى العطلة الصيفية، وفقا لطلب نتنياهو، وذلك بسبب تعقيدات القانون وجدول الأعمال المكثف.

وكان نتنياهو قد أعلن، الأسبوع الماضي، أن “قانون القومية” سيصادق عليه بالقراءة الأولى قبل الخروج إلى العطلة الصيفية. وفي جلسة كتلة “الليكود” دعا أعضاء الائتلاف إلى التجند والمساعدة في تمرير القانون ضمن الجدول الزمني المحدد.

Print Friendly, PDF & Email