هيئة الاسرى: تصاعد الاعتقالات بسبب النشاط على مواقع التواصل الاجتماعي

رام الله/PNN- أفادت هيئة شؤون الاسرى في تقرير لها ان ما يقارب 70 حالة اعتقال جرت منذ بداية عام 2017 في صفوف الفلسطينيين بتهمة التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

وقالت الهيئة ان عدد كبير من المعتلقين حولوا للاعتقال الاداري وعدد آخر تم إصدار لوائح اتهام بحقهم بتهمة المساس بامن اسرائيل والتحريض.

واشارت ان وحدة خاصة اسرائيلية مشكلة في هيئة اركان الجيش الاسرائيلي تسمى السايبر او الوحدة 8200 ترصد كافة الانشطة والاراء وعمليات التضامن والتعبير عن الرأي والمواقف الصادرة عن الفلسطينيين وتقوم بحملات اعتقال ولاتفه الاسباب ولمجرد وضع صورة شهيد او اسير على الموقع او التنديد بالممارسات الاسرائيلية وانتهاكات قوات الاحتلال المتصاعدة لحقوق شعبنا الفسلطيني.

واعتبرت الهيئة ان هذا النوع من الاعتقال يعتبر اعتقالا تعسفيا ومخالفا لكل القوانين والشرائع الانسانية ولحرية التعبير والرأي وان الاجراءات المتخذة بحق

المعتقلين هي إجراءات غير عادلة وتمس حقوق الاسير وكرامته الانسانية ومخالفة لاجراءات المحاكمة العادلة .
وقال قراقع الاعتقالات بسبب النشاط على مواقع الفيسبوك شملت صحفيين وكتاب واطفال قاصرين ونساء ونواب ونشطاء اجتماعيين.
مصيدة للشبان:

وأوردت الهيئة شهادة الصحفي عمر نزال الذي اعتقل إداريا في سجون الاحتلال والذي افاد ان الفيسبوك اصبح حاضرا في لوائح اتهام العديد من الاسرى اذ اصبح الاحتلال الذي يدعي الديمقراطية ان استخدام الفيسبوك من الجرائم التي توجب العقاب، وباتت تهمة الفيس بوك ترد في لوائح الاتهام.

وقال نزال ان عقوبات بالسجن تفرض على نشطاء الفيسبوك تتراوح ما بين ثلاثة شهور و 22 شهرا ويضاف اليها غالبا غرامات مالية حسب التهمة الموجهة للاسير مثل التحريض من خلال نشر صورة او شعار من خلال كتابة بوست محدد او مشاركة او اعجاب.

وقال نزال تحول الفيسبوك من موقع للتواصل الاجتماعي الى مصيدة لزج الشبان بالاسر ومعاقبتهم.

وقال نزال ان الغرابة هي صياغة وحبكة التهم المنسوبة الى ( الفيسبوكيين) وكيفية تأويلها وتحليل معانيها لتتفق مع نصوص قانونية تستوجب المحاكمة والادانة ومن ثم الحبس والغرامة، فالاعتبارات القانونية في المحكمة لا تطال فقط كتابة ( البوست) بل ايضا مقدار ما يوضع عليه من تعليقات او اعجابات والتي ترد اعدادها في بنود لائحة الاتهام لتبرير الادانة وفق منطق الاحتلال.

الطفل نور عيسى اصغر اسير اداري بسبب النشاط على الفيس بوك:

وقالت هيئة الاسرى ان الطفل القاصر نور كايد عيسى 16 سنة ، من بلدة عناتا قضاء القدس قد اعتقل يوم 1/4/2017 من منزله بتهمة التحريض على صفحات الفيس بوك وحكم بالسجن الاداري لمدة 4 شهور.

Print Friendly, PDF & Email