الاحتفال بتخرج اسيرين يقبعان في سجون الاحتلال

طولكرم/PNN- احتفلت جامعة فلسطين التقنية خضوري في محافظة طولكرم وهيئة شؤون الاسرى والمحررين بتخريج الاسيرين القابعين في سجون الاحتلال محتسب حمدان حمايل المحكوم 16 سنة والاسير يوسف خليلية المحكوم 20 سنة بمناسبة تخرجهما من الجامعة في تخصصات التربية الرياضية والاتمتة الصناعية، والاسيران يقبعان في سجن النقب الصحراوي.
وجرى الاحتفال في جامعة خضوري بحضور عائلتي الاسيرين وبرعاية نائب رئيس الجامعة د. ضرار عليان نيابة عن رئيس الجامعة د. مروان عورتاني ورئيس هيئة الاسرى عيسى قراقع وعميد كلية فلسطين التقنية د. عرفات زيدان وبحضور عميد شؤون الطلبة ورئيس مجلس الطلبة وامين سر حركة فتح في طولكرم حمدان سعيفان والشبيبة الطلابية بالجامعة، ومدير برنامج التعليم في هيئة الاسرى سياف ابو سياف.
وقد د. ضرار عليان في كلمته ان الجامعة تعتز وتفتخر بدعمها للاسرى ومساندتهم وتمكينهم من استكمال تعليمهم خلف القضبان رغم الظروف الصعبة التي يمرون بها كجزء من رسالة الجامعة في مساندة الاسرى والعمل من اجل حريتهم وإنهاء معاناتهم، وان الفرحة الحقيقية لشعبنا الفلسطيني هي الحرية الشاملة لكل الاسرى وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وتمكين شعبنا من حق تقرير مصيره بالحرية والاستقلال وإقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.
وقال ان الجامعة تقوم بتدريس مساق الحركة الاسيرة كجزء من تعزيز الوعي بقضية الاسرى لدى كافة الاجيال وباعتبار قضية الاسرى تمثل قضية الحرية والتطلع للحياة الانسانية دون معاناة.
وشكر قراقع في كلمته رئيس جامعة خضوري والطاقم التدريسي وكافة المشرفين على جهودهم في دعم الاسرى وعملية التعليم داخل السجون، ومثمنا دور مجلس التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم ورؤساء كافة الجامعات الذين يقومون بجهود عظيمة لمساندة الاسرى وتمكينهم من استكمال تحصيلهم العلمي.
وقال قراقع شهادة الجامعة للاسرى هي شهادة الحرية والامل والتطلع للحياة والمستقبل، والاسرى قد كسروا الفراغ وتحدوا واقع السجن المرير من خلال التحاقهم بالدراسة سواء الجامعية او الثانوية رغم الحظر والمنع الاسرائيلي للاسرى باستكمال تعليمهم كجزء من العقوبات التعسفية المفروضة عليهم.
وفي نهاية الحفل وزعت الشهادات على عائلتي الاسيرين يوسف خليلية ومحتسب حمدان، وجرى تكريم رئاسة الجامعة ورئيس هيئة الاسرى من قبل عائلتي الاسيرين.
ويذكر ان 600 اسير فلسطيني ملتحقون بالجامعات الفلسطينية، إضافة الى 900 اسير سيتقدمون هذا العام لامتحانات الثانوية العامة.

Print Friendly, PDF & Email