ترامب يهدد بالتدخل عسكرياً في فنزويلا

واشنطن/PNN- وصف وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو لوبيز، تهديدات الرئيس الأميركي حول إمكانية التدخل العسكري في بلاده بـ’التصرف المتهور والأحمق’.

وقال الوزير في بيان: ‘إنها خطوة متهورة، وتشير إلى أعلى مظهر من مظاهر التطرف في الولايات المتحدة، حيث يحكم النخبة المتطرفة’.

جاء ذلك إثر تصريحات للرئيس الأميركي دونالد ترامب، فجر اليوم السبت، قال فيها إن الخيار العسكري مطروح للتعامل مع أزمة فنزويلا.

وقال ترامب للصحفيين عقب لقائه مع وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، وسفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، ومستشار الأمن القومي، هربرت ماكماستر: ‘لدينا الكثير من خيارات لحل المشكلة، بما فيها القيام بعملية عسكرية’.

وأضاف: ‘فنزويلا ليست بعيدة جداً، والناس هناك يعانون ويموتون، لدينا العديد من الخيارات لفنزويلا، بما في ذلك، إذا لزم الأمر، الحل العسكري’.

البنتاغون: لم نتلق أوامر بشأن فنزويلا

في المقابل، قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها لم تتلق أي أوامر بشأن فنزويلا من الرئيس، دونالد ترامب.

وأوضح المتحدث باسمها، إريك باهون، أن ‘البنتاغون لم يتلق أي أوامر’.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها ترامب عن الخيار العسكري حيال فنزويلا، حيث كان صرح في وقت سابق، أن واشنطن تنظر في جميع السيناريوهات لحل أزمة فنزويلا، بما في ذلك القيام بعملية عسكرية، موضحا أن الخيار العسكري مطروح بشأن فنزويلا.

يذكر أن الولايات المتحدة وسّعت، الأربعاء الماضي، قائمة عقوباتها ضد فنزويلا، واستهدفت سياسيين وشخصيات أمنية، لكنها لم تمس، حتى الآن، بقطاع النفط الحيوي في فنزويلا.

وقال مسؤولون أميركيون إن فرض عقوبات على قطاع الطاقة، وهو أمر قد يشل حركة اقتصاد فنزويلا المنهك بالفعل، لا يزال قيد البحث.

Print Friendly, PDF & Email