كاظم الساهر يوجه رسالة للشعب الكويتي بعد اعتراضه على الغناء في بلادهم

منذ سنوات والمطرب كاظم الساهر لم يحيي أي حفلات في الكويت، وكذلك أغانيه ممنوعة من العرض على شاشات القنوات هناك، وذلك بعد غزو العراق للكويت عام 1990.

وكانت الشائعات خرجت مؤخرا حول إحياء الساهر حفلا في دار الأوبرا الكويتية، ولكن الخبر لم يمر مرور الكرام على أغلب الكويتيون، فمنهم من اعترض نظرا لانتمائه للعراف، ولذلك قرر الفنان الشهير الرد عليهم.

وعبر رسالة صوتية نشرها كاظم الساهر بصفحته الرسمية بموقع Facebook، توجه المطرب العراقي كاظم الساهر بالشكر إلى جمهوره في الكويت والعراق وكل من دافع عنه أو رد على التصريحات التي وصفها الساهر بأنها افتراءات وادعاءات كاذبة سخيفة قوبلت بالرفض من الشارع العراقي والكويتي.

وقال: أنا كاظم الساهر لم أتغير، الذي عرفتموه منذ سنين لم أتغير… لا اهتمامات لدي سوى الفن الجميل ونشر المحبة والود والفرح والتسامح والسلام والصفاء ولا شأن لي بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد، الافتراءات مصدرها اشخاص قليلين لا يتجاوز عددهم اصابع اليد.. والدافع الغيرة والحقد ولا بد أن تستيقظ ضمائرهم وأن يخافوا الله.. ارجو من جمهوري العزيز التوقف عن الرد على اي منتقد ونحن وطن عربي واحد”.

وأشار إلى أنه يقدر الألم العظيم الذي عانى منه الشعب الكويتي، لافتا إلى أن هذا لا يقبل به لا الله عزوجل ولا الشعب العراقي البريء الذي لا ذنب له ودفع ثمن الظلم من الحصار.

واختتم الساهر حديثه قائلا: سأبقى أغني للحب والسلام، ولأنني أحبكم أغني.

المصدر: MSN.

Print Friendly, PDF & Email