أخبار عاجلة

مستوطنون يضعون بيوتًا متنقلة على أراضي المواطنين قرب نابلس

نابلس/PNN/ قام مستوطنون، اليوم السبت، بوضع بيوت متنقلة في أراضي المواطنين قرب مدينة نابلس، بالضفة المحتلة، تمهيدا لعمليات توسع استيطاني بالمناطق المستهدفة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة المحتلة، غسان دغلس، أنّ وتيرة البناء في المستوطنات المقامة عنوة على أراضي محافظة نابلس، في تسارعٍ كبير

وأفاد دغلس بأن مستوطنين وضعوا اليوم السبت، بيوتا متنقلة “كرفانات” في مستوطنة “يتسهار” في الاراضي المطلة على بلدتي عوريف وبورين جنوب نابلس.

وأشار إلى أنه تم وضع بيوت متنقلة أخرى في ما يسمى “مجلس المستوطنات” في الاراضي المطلة على قرية قوصين غرب نابلس، وكذلك في مستوطنة “عناب” غرب نابلس ايضا.

ويعيش نحو 650 ألف مستوطن في نحو 474 مستوطنة، بينها 184 مستوطنة، و171 بؤرة استيطانية، و 26 موقع استيطاني.

ولا يعترف المجتمع الدولي بالمستوطنات ويعتبرها غير شرعية وغير قانونية، ويطالب بوقف تام لكل الانشطة الاستيطانية في الاراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها شرقي القدس المحتلة.

وتعتبر المستوطنات “الاسرائيلية” عائقا رئيسيا امام جهود السلام لأنها مقامة على اراض يريدها الفلسطينيون ضمن دولتهم المقبلة.

وكان لاستمرار “إسرائيل” في البناء الاستيطاني بالضفة الغربية والجزء الشرقي من مدينة القدس، سببا رئيسيا في توقف مفاوضات السلام الفلسطينية – الإسرائيلية في نيسان/أبريل من العام 2014، إضافة لرفض الأخيرة القبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن المعتقلين في سجونه

Print Friendly, PDF & Email