في طوباس.. مراكز وزارة الصحة تُثبت المواطنين بأرضهم

طوباس/PNN- على محاذاة نهر الأردن، وإلى الجنوب الشرقي من مدينة جنين، إلى الشمال الشرقي من مدينة نابلس، تتربع “تاباص” الكنعانية، والتي باتت تعرف اليوم بطوباس، متحدية سياسة الاحتلال الرامية إلى ضخّ مزيد من التهميش فيها، ومزيد من الاستيطان.

سعت القيادة السياسية والحكومة لتثبيت صمود المواطنين في هذه المحافظة، وكان من بين عوامل تعزيز الصمود “الجانب الصحي”، فباتت مراكز وزارة الصحة سبباً في تثبيت المواطن الطوباسي بأرضه.

وزارة الصحة قالت إنها تسعى إلى إدخال مزيد من التطويرات في مراكزها بمحافظة طوباس، وجعلها منفردة بتخصصات معينة، مثل تفتيت الحصى بالليزر، حيث ينفرد مستشفى طوباس التركي الحكومي من بين جميع مشافي وزارة الصحة بهذه الخدمة.

وقالت الوزارة إن عدد المراجعين لقسم الطوارئ في مستشفى طوباس التركي الحكومي في النصف الأول من العام الجاري بلغ 23745 مراجعاً، فيما استقبلت عيادات المستشفى 9572 حالة، وبلغت نسبة الإشغال فيه نحو 72%.

ويبلغ اجمالي الاسرة في المستشفى 70 سريرا ويعمل فيه 171 موظفا منهم13 طبيب اختصاص و 16 طبيباً مقيماً و5 صيدلانيين و27 موظف مهن طبية مساندة و66 ممرضاً وقابلة و44 موظفا اداريا.

وجرى تشغيل المستشفى في العام 2013 والعمل جارٍ على استكمال تشغيل الاقسام حيث تم اضافة خدمة تفتيت الحصى في المستشفى وبنك الدم والعناية المكثفة والمكتبة الالكترونية.

وأضاف تقرير إحصائي لوزارة الصحة أنه تم إجراء 654 عملية جراحية في نفس الفترة، فيما شهدت أقسام الولادة 651 مولوداً جديداً.

وقال د. محمد سمارة القائم بأعمال مدير مستشفى طوباس التركي الحكومي إن المستشفى بدأ العمل منذ 4 أعوام، وشهد تطويراً مستمراً من حيث الأقسام والأجهزة والكادر الطبّي، حيث يضم أقسام غسيل الكلى والجراحة العامة والعيادات الخارجية والمختبر وبنك الدم والولادة والطوارئ، إضافة لقسم تفتيت الحصى الذي يعتبر مركزاً لعمليات تفتيت الحصى بجهاز متطور لتفتيت الحصى (عبر الموجات التصادمية).

وأضاف د. سمارة إن المستشفى يجري سنوياً نحو 800 عملية تفتيت حصى لمرضى من كافة المحافظات، كما أشارة إلى أن عدد حالات الولادة داخل المستشفى سنوياً يبلغ 120 مولوداً ومولودة، كما تقدم 13 ماكينة غسيل كلى متطورة خدمة الغسيل ل 37 مريضاً من المحافظة.

وأكد على الثقة الكبيرة التي يوليها المواطن الفلسطيني تجاه القطاع الصحي الحكومي، حيث زار المستشفى خلال العام الماضي 95% من سكان المحافظة، وأشار إلى أن المواطنين باتوا يفضلون العلاج في المستشفيات الحكومية التي شهدت تطوراً كبيراً خلال الاعوام الأربعة الأخيرة من حيث جودة الخدمات المقدمة والأجهزة والكادر الطبي.

وأشاد د. سمارة بالاهتمام الكبيرة التي يوليه رئيس الوزراء د. رامي الله تجاه القطاع الصحي ودعمه بكافة السبل الممكنة، كما أشار إلى الجهد الكبير الذي يوليه وزير الصحة د. جواد عواد في تحسين عمل المراكز والخدمات الصحية في الوطن، حيث نال مستشفى طوباس التركي الحكومي اهتماماً كبيراً من حيث الدعم والتطوير.

وأضاف أن المستشفى شهد جملة من الإنجازات منذ حزيارن 2016 وحتى حزيران هذا العام، وقد تمثل ذلك في افتتاح قسم الحضانة وبنك الدم، وقسم العناية المكثفة بأحدث الأجهزة، والذي يمتاز بخاصية زيارة المرضى عبر (فيديو كونفرنس) من أجل الحد من نقل العدوى وحرصاً على خصوصية المرضى وراحتهم.

وأضاف أنه جرى إعادة تأهيل قسم العلاج الطبيعي بشكل كامل، وإنشاء صيدلية الصرف ، وتركيب شكبة جديدة لتشغيل نظام HIS داخل المستشفى.

تطوير في عيادات الصحة
قال مدير صحة طوباس د. جميل دراغمة إن المديرية افتتحت عام 2008، وتقدم خدماتها الصحية لحواي 70 ألف نسمة من خلال 11 عيادة إضافة إلى عيادة متنقلة، إضافة إلى افتتاح مركز طوارئ عين البيضاء والأغوار الشمالية.

ويعمل في المديرية وعياداتها 128 كادرا، منهم 20 طبيبا عاما، 3 أطباء أخصائيين، 3 أطباء أسنان، 6 صيادلة و9 مساعدي صيادلة، 23 ممرضا وممرضة، 13 فني مختبر فنياً، و6 فنيي أشعة ،27 موظفا اداريا وخدماتيا،4 مرشدات صحيات، 5 موظفي بيئة، وباحث اجتماعي، وأخصائي نفسي.

وأشار د. دراغمة إلى أنه نظراً للأهمية السياسية والديموغرافية في المحافظة فقد ارتأت القيادة السياسية إيلاء اهتمام كبير بمنطقة الأغوار وطوباس خاصة في الجانب الصحي، حيث ترأس رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله اجتماعاً لمجلس الوزراء في الأغوار الشمالية ، وقرر المجلس دعم الأغوار بشكل خاص، حيث قام رئيس الوزراء بافتتاح مركز طوارئ في عين البيضاء بالأغوار يعمل من الساعة 8 صباحاً وحتى الـ10 مساءً.

وقال إن وزير الصحة أصدر قراراً بتوفير عيادة متنقلة في الأغوار لخدمة التجمعات البدوية لتوفير الخدمات الصحية، حيث تعمل هذه العيادة حالياً بشكل فعال للتخفيف على المواطنين في هذه المنطقة.

وأضاف د. دراغمة أنه جرى خلال عام 2017 تطبيق برنامج طب العائلة في جميع عيادات مديرية صحة طوباس، وتطبيق بروتوكول الأمراض المزمنة، وحوسبة جميع العيادات الصحية في المحافظة لتطبيق برنامج الصحة النفسية الإنجابية المحوسبة.

وأشار إلى أن مديرية الصحة استلمت خلال العام الجاري أجهزة مخبرية جديدة ومتطورة وجهار فحص الثدي الماموغراف.

وأوضح أنه تم خلال العام الجاري تطبيق أنظمة معايير الجودة العالمية ISO في مختبرات المديرية، وإضافة فحوصات جديدة في عيادة طوباس المركزية مثل فحص الحمى المالطية وفحص اللشمانيا.

Print Friendly, PDF & Email