لندن/PNN- بدأ الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي رحلة البحث عن صانع ألعاب جديد، تحسبًا لرحيل البرازيلي فيليب كوتينيو خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأبدى نادي برشلونة الإسباني اهتمامًا كبيرًا بالنجم البرازيلي، لتعويض رحيل مواطنه نيمار إلى باريس سان جيرمان، ولكن ليفربول لا يزال يتمسك بوجود اللاعب.

ويخطط كلوب، للتعاقد مع لورينزو إنسيني، لاعب نابولي الإيطالي، حيث ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية أن الألماني معجب باللاعب صاحب الـ 26 عامًا ويحاول التعاقد معه بمبلغ 60 مليون إسترليني، لكن نابولي الإيطالي أعلن من قبل أن صانع ألعاب الفريق ليس للبيع.

وأشارت الصحيفة إلى أن ليفربول في انتظار الحصول على 100 مليون إسترليني من برشلونة قيمة صفقة كوتينيو لزيادة العرض المقدم لإنسيني ومحاولة إقناع نابولي بالتخلي عن اللاعب.

وساهم إنسيني في حصول نابولي على المركز الثالث بالدوري الإيطالي، المؤهل لدوري أبطال أوروبا بإحرازه 20 هدفًا.

وأوضحت الصحيفة أنه حال فشل التعاقد مع إنسيني، سيلجأ ليفربول للألماني ماكس ماير الذي رفض تمديد تعاقده مع شالكه ولديه 12 شهرا فقط متبقية في عقده.

وتألق ماير مع منتخب بلاده في بطولة كأس العالم للقارات في روسيا منذ أكثر من شهر وساهم في حصد البطولة، كما ارتبط اللاعب لفترة طويلة بالانتقال إلى الريدز.

وأوضحت الصحيفة أن جوليان بريندات، لاعب باير ليفركوزن الألماني، ضمن القائمة أيضا، إلا أنه أصبح قريبًا من الانضمام لبايرن ميونيخ.