دراسة صادمة: مشروبات واطعمة الرجيم لن تساعدكم على انقاص الوزن

تحمل أحدث الدراسات العلمية حول فقدان الوزن أخباراً قد تكون صادمة لهؤلاء الذين يظنون أن الأطعمة والمشروبات المخصصة للرجيم قد تساعدهم فعلاً في إنقاص وزنهم.

هذه الدراسة التي قام بها باحثون من جامعة ييل في الولايات المتحدة الأمريكية خلُصت إلى أن مشروبات وأطعمة الرجيم قد تزيد من زيادة الوزن وليس العكس، والأخطر أنها قد تؤدي لداء السكري.

وترى الدراسة أن السبب الكامن وراء ذلك هو أن العقل قد يسيء احتساب عدد السعرات الحرارية في تلك الأغذية والمشروبات وبالتالي يخفض من معدل الأيض (قيمة الطاقة التي يتطلبها الجسم خلال يوم واحد).

واكتشف الباحثون أن الجسم يتوقف عن حرق الطاقة من الطعام إذا كان هناك “عدم تطابق” بين حلاوة الطعام والسعرات الحرارية.

كيف تم العمل على هذه الدراسة؟
وكي ترى هذه الدراسة النور وضع الباحثون 15 شخصاً تحت المراقبة، وطلبوا منهم تناول مشروبات الرجيم ثم مشروبات سكرية عادية، وأحروا مسحاً بطريقة علمية معينة لعقولهم بهدف قياس معدل الأيض لديهم.

وجدت الدراسة أن العقل “يترجم” الأغذية السكرية العادية باعتبارها تحوي كمية كبيرة من السعرات الحرارية، أما أغذية الرجيم ذات المُحلّيات الصناعية فتسبب أزمة للمخ وتجعله يترجم الأمر بأن الطعام الحلو يرتبط بكمية أقل من السعرات الحرارية.

ويؤدي ذلك إلى قيام المخ بإعطاء أوامر للجسم بخفض معدل الأيض الذي يرتبط بدوره بزيادة الوزن، وهو ما يؤدي أيضاً لخطر داء السكري.

أقوال جاهزة
شارك غرد يتوقف الجسم عن حرق الطاقة من الطعام إذا كان هناك “عدم تطابق” بين حلاوة الطعام والسعرات الحرارية

شارك غرد لا ينصح المدرب الرياضي المصري باستخدام أغذية الرجيم لأنها من وجهة نظره تجارية أكثر منها حقيقية

ويلفت الباحثون إلى أن النتيجة التي توصلوا إليها قد تساعد في تفسير أسباب دراسات سابقة أشارت إلى أن المُحلّيات الاصطناعية يمكن أن تزيد مستويات السكر في الدم وربما تؤدي إلى داء السكري.

ولكن هل يعني ذلك أن نتوقف عن تناول الأغذية المخصصة للرجيم؟ يقول متخصصون لصحيفة الجارديان البريطانية إنه رغم أن الدراسة تظهر بشكل واضح أن هناك فوضى تسببها أغذية الرجيم للعقل، ويمكن أن تكون ذات تأثير سلبي على زيادة الوزن، والسكري، وأمراض القلب، لكن الأمر يحتاج لمزيد من الدراسات قبل القول إن أغذية الرجيم مضرة.

لكن متخصصاً آخر هو تام فراي من المنتدى الوطني للسمنة (مؤسسة خيرية بريطانية) قال للجارديان إن الدراسة كافية لإثبات أن المكونات الاصطناعية، سواء كانت في الطعام أو في الشراب، يمكن أن تكون خطيرة رغم أن الشركات التجارية تروج لها بأنها صحية.

“هذه الأطعمة قد تكون خالية من السعرات الحرارية، لكنها ليست خالية من عدة عواقب، والسكري مجرد مثال”، يقول فراي للجارديان.

إذا ما الحل؟
من وجهة نظر المدرب الرياضي المعتمد أحمد المصري، فإن الحل في الرياضة وتناول الأطعمة الصحية، فالرياضة تبعد عنكم الأمراض والطعام الصحي سيساعدكم على العمل بهمة ونشاط.

ولا ينصح المصري باستخدام أغذية الرجيم لأنها من وجهة نظره تجارية أكثر منها حقيقية، ويقول لرصيف22: “يجب أن تعلموا أن الرياضة هي الطريق الوحيد الصحي والسليم لفقدان الوزن، لن تحصلوا أبداً على جسد رشيق وأنتم جالسون على مكاتبكم… تحركوا”.

ويرى المصري أن هناك بعض التمارين الرياضية الي يمكن ممارستها بشكل يومي في المكتب أو في البيت، هي مناسبة لمن لا يمتلكون وقتاً للذهاب للصالات الرياضية.

المصدر: MSN.

Print Friendly, PDF & Email