الشاعر لـPNN: نقابة الصحفيين ستقدم غداً طلبا للافراج عن حمامرة وقاسم، والهيئة المستقلة تتوقع الإفراج عن الصحفيين بالضفة وغزة

بيت لحم/PNN- رفضت محكمة الصلح في مدينة بيت لحم، اليوم الاحد، اخلاء سبيل الصحفيين ممدوح حمامرة وقتيبة قاسم.

ومن جهته قال عضو الامانة العامة في نقابة الصحفيين موسى الشاعر في حديثه لشبكة PNN: أن نقابة الصحفيين ستقد غداً الاثنين طلباً آخر لمحكمة الصلح للافراج عن الصحفيين ممدوح حمامرة وقتيبة قاسم،  مع العلم أن مدة توقيفهما تنتهي غدا، بالتالي غدا النيابة تقرر إن كانت ستطلب تمديد توقيفهما أم لا.

وأضاف الشاعر أن النقابة ترفض اعتقال واستدعاء الصحفيين، وان يكون الصحفيين مادة للتجادل السياسي بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف بقوله: “نأمل أن يتم صون حقوق وحريات الصحفيين، ووقف الانتهاكات بحقهم”.

وأشار الشاعر أن نقابة الصحفيين ستستمر في متابعة هذا الملف، لانهاء الاعتداء بحق الصحفيين، وقال ان الاعتقال هو تعبير عن حالة سوء المراحل في الاراضي الفلسطينية ويدعو للقلق، وهو ما يتنافى مع القانون الاساسي، وما صرح عنه الرئيس محمود عباس.

وكما وطالب الشاعر بوقف العمل بقانون الجرائم الالكترونية وخرق القانون.

 وفي ذات السياق زارت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان “ديوان المظالم” الصحافيين الموقوفين لدى الأجهزة الأمنية في محافظتي الخليل وبيت لحم، فيما أصدرت المحكمة العسكرية في قطاع غزة قراراً بالإفراج بالكفالة عن الصحافي فؤاد جرادة، ومن المتوقع الإفراج عنه خلال وقت قريب.

وقال الدكتور عمار الدويك المدير العام للهيئة، بأن الهيئة تتابع قضية إعتقال الصحافيين منذ وقوعها بالتعاون مع نقابة الصحافيين، ومستمرة في جهودها وتدخلاتها لدى الجهات ذات العلاقة لحين الإفراج عن جميع الصحافيين، وتوقع الدويك أن يتم الإفراج عن الصحافيين الخمسة الذين تمت زيارتهم خلال الساعات القليلة القادمة.

Print Friendly, PDF & Email