أخبار عاجلة

PNN بالفيديو : اطفال غزة والضفة يمرحون معا ويوجهون رسائل للعالم تطالب بالحرية في لقاء اول نظمته الانروا بمركز لاجئ

بيت لحم/PNN/ استضاف مركز لاجئ اليوم مئة طفل وطفلة من اطفال قطاع غزة المشاركين في المخيمات الصيفية التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين الانروا التي تنظم جولة للمشاركين بالمخيمات من القطاع لمدة اسبوع في الضفة الغربية .

ونظم المركز بالتعاون مع الانروا فعاليات ترفيهية وفنية للاطفال من قطاع غزة وبمشاركة اطفال مخيم عايدة حيث تم تقديم فقرات عزف ولعب كرة قدم بملعب مركز لاجئ ومن ثم قام الاطفال من بتطير بالونات في سماء المركز حيث حملت البالونات رسائل تطالب بالحرية والخلاص من الاحتلال لكي يكون الاطفال قادرين على العيش بسلام.

و وصل الاطفال من غزة بحافلات تابعة للانروا الى مخيم عايدة للاجئين الفلسطينين حيث زاروا مركز لاجئ واقيم لهم هناك حفل استقبال في حديقة المركز .

و رحب مدير المركز صلاح عجارمة باطفال قطاع غزة مؤكدا ان زيارتهم اليوم تحمل معاني اوطنية وانسانية مرحبا بالاطفال في الجزء الاخر من الوطن الذي يقسمه الاحتلال ويحاول فصله .

واشار العجارمة الى ان زيارة الوفد تحمل اكثر من معنى على المستوى الوطني فهي رسالة وحدة رغم جدران الاحتلال كما انها رسالة وحدة بوجه الانقسام لان وصول الاطفال اليوم الى الضفة ولقاء ابناء شعبهم يؤكد ان شعبنا سيبقى موحدا.

واضاف العجارمة ان الاطفال يزورون مخيم عايدة وتم استقبالهم في مركز لاجئ حيث تم تنظيم مجموعة من الفعاليات الرياضية والموسيقية وتم خلالها تطير بالونات تحمل رسائل الاطفال الى العالم اجمع تطالبه بالعمل على تحرير فلسطين ليستطيع اطفالها العيش بكرامة وحرية ولفت انظار العالم الى الحصار والاحتلال الذي تعاني منه الضفة الغربية وقطاع غزة على حد سواء
وشكر العجارمة الانروا على تنظيم هذه الزيارة مشددا على اهمية الاستمرار فيها مشددا على ضرورة تحمل الانروا لمسؤولياتها اتجاه الاجئين عموما والاطفال خصوصا في اطار مهماتها الانسانية.

بدورها رحبت والدة الاسير ناصر ابو سرور المحكوم بالجسن المؤبد باطفال قطاع غزة متمنية زوال الاحتلال وحواجزه ليستطيع اطفالنا وشعبنا التنقل في وطنه بحرية وكرامة حاله كحال اطفال وشعوب العالم اجمع.

وعبرت والدة الاسير ناصر ابو سرور عن سعادتها باستقبال الاطفال متمنية ان يكون بمقدورهم دائما زيارة المخيم وتبادل الزيارات مؤكدة اننا سنبقى شعب واحد رغم انف الاحتلال.

بدوره قال مصطفى يونس القائم باعمال مدير خدمات مخيم عايدة في الارنوا ان هذا النشاط هو نشاط تكاملي حيث تم ارسال وفد من طلبة مدارس الانروا الى قطاع غزة وها هم اطفال غزة ياتون اليوم لزيارة الضفة الغربية مشيرا الى ان اليوم اشتمل على تنفيذ العديد من الانشطة للترويح عن الاطفال وتعزيز التعارف بين ابناء الشعب الفلسطيني في الضفة وغزة.

واشار يونس الى ان هذه الفعاليات تاتي بالتعاون بين مجموعة من اقسام الانروا ومنها اقسام الحماية والاغاثة ورئاسة وكالة الغوث متمنيا للجميع تحقق هذه الانشطة اهدافها في الترفيه للاطفال وتعارفهم بعضهم ببعض مرحبا بالزوار من الاطفال القاديم من قطاع غزة الى مخيم عايدة.

من جهته قال الطفل يوسف الوعرة من اطفال مخيم عايدة انه يشعر بالسعادة لاستقبال اطفال غزة والتعرف عليهم واللعب معهم معربا عن فرحته لاستقباله اطفالا من غزة لاول مرة في حياته

من جهتها قالت الطفلة شهد عويس انها سعيدة باستقبال الاطفال والتعرف على فتيات بعمرها من القطاع مشيرة الى انها قدمت فقرات ومعزوفات فنية لهم.

اما الطفلة انسام العزة فقد اشارت الى انها تاتي هنا اليوم تستقبل اطفالا من قطاع غزة يزورون الضفة الغربية لاول مرة موضحة ان اللقاء شكل فرصة للتعرف عليهم وعلى معاناتهم كما تم تعريفهم على معاناة اهالي الضفة الغربية كوننا نعيش جميعا تحت الاحتلال .

تقرير : منجد جادو 

تصوير ومونتاج : ميراس العزة 

Print Friendly, PDF & Email