قراقع : الدفاع عن الاسرى وحمايتهم هو دفاع عن العدالة الانسانية وحق الشعوب بالحرية والتحرر من الظلم والاحتلال

رام الله/PNN- قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع ان الدفاع عن الاسرى الفلسطينيين والعرب القابعين في سجون الاحتلال هو دفاع عن العدالة الانسانية والقيم وثقافة حقوق الانسان وحق الشعوب بالحرية والتحرر من الاستعمار والظلم .

وأضاف قراقع “ان قضية الاسرى الفلسطينيين من اكبر القضايا الانسانية في العصر الحديث والتي تتطلب تحركا دوليا على كافة المستويات لتوفير الحماية لهم مما يتعرضون له من بطش وانتهاكات تمس القيم الدولية والمعاهدات الانسانية .

وركز على ملاحقة ومحاسبة دولة الاحتلال قانونيا على ما اقترفته من جرائم بحق الاسرى والشعب الفلسطيني ودعوة الاطراف المتعاقدة في اتفاقيات جنيف على الزام اسرائيل بتطبيق هذه الاتفاقيات على الاراضي الفلسطينية المحتلة وعلى الاسرى.

وقال نرفض كل الهجمة الاسرائيلية على المعتقلين والتي تريد ان تضعهم في اطار الارهاب وان اسرائيل كسلطة محتلة هي اعلى اشكال الارهاب في منطقة الشرق الاوسط، وان استمرار الفاشية والعنصرية الاسرائيلية في المنطقة سيشكل خطرا على الجميع مما يتطلب ان تتحمل كل الجهات الاقليمية والدولية مسؤولياتها تجاه حقوق الاسرى وتوفير الحماية لهم وممارسة الضغط على المستوى السياسي والقانوني وتوسيع المقاطعة الدولية بحق دولة الاحتلال الاسرائيلي.

اقوال قراقع جاءت خلال لقاء الموسع في مقر سفارة دولة فلسطين في لبنان مع القوى والاحزاب والاتحادات والشخصيات اللبنانية والفلسطينية والاسرى المحررين في اطار زيارته للبنان والمشاركة في النشاطات التضامنية مع الاسرى، وقد افتتح اللقاء بكلمة فتحي ابو العردات امين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في لبنان الذي رحب بالحضور باسم سفارة دولة فلسطين وهيئة شؤون الاسرى معتبراً ان جميع القوى والاحزاب في كل مكان موحدين ازاء مناصرة الاسرى ودعمهم والوقوف الى جانبهم مشيداً بدور المؤسسات والقوى والجميعات والاتحادات الفلسطينية واللبنانية التي دعمت اضراب الاسرى الاخير بسلسلة فعاليات وطنية ومساندتها لحقوق الاسرى العادلة.

Print Friendly, PDF & Email