مشاركة ناجحة لمسار ابراهيم في معرض دوسلدورف بالمانيا لسياحة المسارات وركوب الدراجات

بيت لحم/PNN/ في اطار جهوده لترويج السياحة الفلسطينية وبرامجها المستقلة التي تركز على الرواية والطبيعة والتاريخ الفلسطيني انهى مسار ابراهيم الخليل السياحي مشاركته بمعرض دوسلدورف في ألمانيا المعروف باسم تور ناتور والذي يركز على ترويج السياحة البيئية والطبيعية في العديد من دول العالمخصوصا القارة الاوروبية.

وقالت غيداء راحيل مديرة البرامج في مسار ابراهيم ان المشاركة في معرض تور ناتور الخاص بسياحة المشي والدراجات الهوائية كانت ناجحة ومهمة لتعريف المواطنين ليس في المانيا لوحدها بل في اوروبا بوجود مسارات سياحية فلسطينية تتضمن مسارات وركوب دراجات هوائية وهو الامر الذي فاجئ الكثيرين من الزوار بالمعرض.

واضافت راحيل ان المعرض يعتبر من اشهر واكبر المعارض على المستوى الاوروبي موضحا حيث لاقى مشاركة واسعة وكان له شعبيةمن حيث عدد الزوار من جميع الأعمار مشددة على ان مسار ابراهيم شارك في الفعاليات على مدار ثلاثة ايام حيث تم منح المسار مساحة للعرض تم فيها وضع اعلانات ومنشورات بعدة لغات تناولت مسار ابراهيم الخليل للزوار موضحا ان الزوار مثلوا مواطنين ومحبي سياحة المسارات و وكلاء سياحة وصحفيين.

واشارت الى ان زاوية المسار حظين بزيارة الالاف من الزوار هذا الى جانب ان المشاركين بالمعرض من المسار حظوا بتقديم محاضرة امام مئات المواطنين و وكلاء السياحة عن مسار ابراهيم الى جانب عرض فيديوهات وصور فاجئت الزوار المشاركين والذين عبروا عن سعادتهم بمعرفة وجود برامج سياحية في فلسطين بهذا الشكل والنوع موضحين ان الاعلام في كثير من الاحيان لا يقدم سوى الملفات والاخبار الساخنة ولا يتطرق للحياة السياحية والثقافية في فلسطين موضحين ان جزء كبير منهم يحب ان يزور فلسطين ويشارك في المشي وركوب الدراجات فيها.

كما واشارت الى ان المشاركة في المعرضة فتحت الفرصة امام المسار على المستوى الاعلامي حيث اجرت مؤسسات اعلامية وصحف ومجلات ومحطات تلفزة من المانيا وسلوفانيا وبولندا تقارير عن مسار ابراهيم الخليل واخذت مقاطع فيديو تم عرضها في وسائل الاعلام وهو ما شكل فرصة للتعريف بمسار ابراهيم والترويج له من خلال هذه المشاركة.

على صعيد اخر اشارت راحيل الى ان عدد من ممثلي وكالات السياحة في المانيا والذين يختصون بسياحة المسارات والمشي وركوب الدراجات عبروا عن سعادتهم بوجود نوع جديد من السياحة في فلسطين مؤكدين انهم سيعملون على الترويج للمسار في بلدان عملهم كما انهم عبروا عن حرصهم للتواصل مع مكاتب السياحة و وكلاءها في فلسطين من خلال مسار ابراهيم.

واشار الى ان الكثير من زوار زاوية مسار ابراهيم بالمعرض عبروا عن سعادتهم مؤكدين ان جزء منهم قرر زيارة فلسطين في الفترة المقبلة للمشاركة في مسار ابراهيم والتعرف عليه وعلى برامجه المختلفة متوقعا ان يكون هناك نتائج ملموسة قريبا على الارض.

كما اشارت الى ان زاوية معرض المسار تضمنت ايضا نشر منشورات لوزارة السياحة الفلسطينية للتعريف بفلسطين واماكنها وبرامجها لاسياحية في اطار علاقات التعاون الوثيق بين مسار ابراهيم و وزارة السياحة حيث شكلت الزاوية ترويجا لفلسطين وبرامجها السياحية شاملة.

واشارت راحيل الى ان المعرض اختتم بمشاركة 50 الف مشارك ومشاركة من مختلف دول الاتحاد الاوروبي حيث قال القائمون عليه ان هذه النسخة السنوية من المعرض تعتبر من الافضل على مر سنوات موضحين ان المعرض اشتمل على زوايا لملابس ومعدات المشي و وسائل الامان والحماية الى جانب الدراجات الهوائية وغيرها من معدات تستخدم في سياحة المسارات.

كما اشاروا الى ان المواد التي تم عرضها في المعرض هي مواد من الطبيعة وتحافظ على الطبيعة موضحين ان المعرض شكل فرصة للتعريف باهمية الحفاظ على البيئة والطبيعة حيث تم السعي لاعتماد مؤسسات تستخدم مواد مستخلصة من الطبيعة وتحافظ عليها.

وبحسب راحيل اكد القائمون على المعرض انهم اختاروا العديد من المسارات في المناطق السياحية والطبيعية الجميلة التي تساهم في تطوير برامج السياحة في العديد من دول العالم مشيرين الى اهمية تطوير هذا النوع من السياحة في مختلف دول العالم لانه شكل جزء مهم من تطوير وتقوية الاقتصاد في كثير من المناطق من جهة وساهم في الحفاظ على البيئة والطبيعة من الجهة الاخرى وهي قضايا يسعى مسار ابراهيم الى تعميمها وتطبيقها في فلسطين.

واكدت راحيل ان المعرض فتح المجال للتعرف على وجهات سياحية جديدة كما انه ساهم في التعريف بفلسطين ومسار ابراهيم الى جانب التعرف على اسواق و وكلاء سياحة جدد الى جانب الاستفادة من الاعلام الاوروبي الذي عمل على تغطية فعاليات المعرض لمدة ثلاثة ايام.

 

Print Friendly, PDF & Email