أخبار عاجلة

البرازيل تزود مكتبة جامعة القدس العامة في القدس بمجموعة من الكتب القيمة

القدس/PNN- قدمت حكومة البرازيل ممثلة بسفيرها لدى دولة فلسطين فرانسيسكو براسيلو مجموعة كبيرة من الكتب القيمة لصالح مكتبة جامعة القدس العامة في البلدة القديمة في القدس، وذلك خلال حفل استقبال أقيم في مركز دراسات القدس التابع لجامعة القدس في البلدة القديمة، بحضور شخصيات وطنية ولفيف من الممثلين الدبلوماسيين والقناصل، وتخلل الفعالية عرض موسيقي تراثي لفنانين برازيليين يعكس الثقافة البرازيلية.

وافتتح الفعالية رئيس الجامعة أ.د عماد أبو كشك مهنئاً البرازيل بمناسبة يومها الوطني، ومعبراً عن شكره لدعم حكومة البرازيل جامعة القدس، واختيارها لمكتبة جامعة القدس في البلدة القديمة لتقديم هذه الكتب القيمة، وما تحمله هذه الخطوة من دلالات، مشيرا الى ان هذه الخطوة تاتي في اطار العلاقة المميزة التي تربط جامعة القدس مع البرازيل، والصداقة التاريخية بين الشعبين الفلسطيني والبرازيلي.

واكد ا.د ابو كشك ان العلاقة مع البرازيل تأتي في اطار استراتيجة جامعة القدس في بناء الجسور العلمية والثقافية والاكاديمية مع الثقافات والتجارب المختلفة، مستشهدا بالشراكة التي انشأتها مع كلية بارد في الولايات المتحدة الامريكية، وبرنامج الدراسات الثنائية مع الحكومة الالمانية، ومعهد كنفوشيوس مع حكومة الصين، والمركز الهندي في جامعة القدس، مضيفا انه ان الاوان ان تتمثل التجربة العلمية والثقافية البرازيلية بشكل خاص، والامريكية الجنوبية بشكل عام، في شراكات مماثلة لما تحمله هذه التجارب من ارث انساني وعلمي مميز.

واشار أ.د أبو كشك أن هذه الكتب القيمة المقدمة من الحكومة البرازيلية بداية لتعاون سينعكس بالمستقبل بشكل اكبر ليكون في القدس موقعا يعكس الثقافة البرازيلية، مؤكدا على أن المكتبة العامة في البلدة القديمة تهدف إلى تفعيل دور الثقافة في المدينة، والمساهمة في رفع الوعي ونشر المعرفة، ودعم صمود المجتمع المحلي المقدسي، وتعزيز الانتماء الوطني والحفاظ على الهوية الثقافية من خلال إبراز دور المكتبات.

وأكد أ.د ابو كشك على أهمية القراءة باعتبارها من أهم وسائل التعلم الإنساني التي من خلالها يكتسب الإنسان العديد من المعارف والعلوم والأفكار بالإضافة إلى تغيير العديد من السلوكيات المجتمعية.

ومن جهته اشاد السفير البرازيلي بالمستوى الاكاديمي والعلمي لجامعة القدس، مشيرا الى تطلع الحكومة البرازيلية الى تطوير الشراكة مع الجامعة، لتصبح حقيقة على ارض الواقع من خلال تبادل الثقافات وتعزيز وتعميق العلاقات بين الشعبين، بالاضافة الى تشابك القدرات العلمية والبحثية بين المؤسسات العلمية والمجتمعية والثقافية في البرازيل وجامعة القدس.

واضاف ان تقديم هذه الكتب لمكتبة جامعة القدس في البلدة القديمة خطوة رمزية تسعى الحكومة البرازيلية من خلالها الى التأكيد على دعمها للشعب الفلسطيني.

والجدير ذكره ان لجامعة القدس عدة مراكز ومعاهد في قلب البلدة القديمة، منها: مركز العمل المجتمعي والذي أقيم بهدف تعزيز الخدمة المجتمعية والمناصرة الفردية والجماهيرية، بالاضافة الى العيادة القانونية التي تعمل على تعزيز صمود المقدسيين، ومركز دراسات القدس الذي يعمل على الحفاظ على الموروث الثقافي الفلسطيني في مدينة القدس، واحياء التراث الثقافي الفلسطيني والحفاظ على عروبة المدينة المقدسة من خلال تنظيمه لجولات تثقيفية في المدينة تعكس المنظور الفلسطيني، اضافة الى تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وهناك العديد من البرامج المجتمعية والاكاديمية التي تقوم بها جامعة القدس في قلب مدينة القدس تخدم من خلالها المجتمع الفلسطيني في المدينة ومحيطها.

Print Friendly, PDF & Email