ملف الغواصات: الشرطة تطلق سراح ليبر لعشرة أيام

القدس/PNN-أطلقت الشرطة الإسرائيلية سراح المستشار الاستراتيجي، تساحي ليبر، اليوم الثلاثاء، لمدة عشرة أيام من الإقامة الجبرية في منزله، بكفالة مالية بمقدار 50 ألف شيكل.

وكان ليبر اعتقل للاشتباه في تورطه في ملف “الغواصات”، وفي الوقت الحالي يُمنع من مغادرة البلاد والاتصال بالمشتبه فيهم الآخرين المتورطين في القضية.

واعترف ليبر في مكاتب “لاهاف433” بأنه نقل أموالا من مندوب شركة حوض بناء السفن الألماني “تيسنكروب” في إسرائيل، ميكي غانور، إلى دافيد شاران، المدير السابق لمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

ويوم الجمعة الماضية، وللمرة الأولى منذ أن وقّع  غانور اتفاقية “شاهد ملك” في قضية “الغواصات”، جمعت الشرطة الإسرائيلية بينه وبين ليبر، في محاولة لكسر “قراره بالتوقف عن التعاون في التحقيق”.

ونقلت “القناة الثانية” أن غانور طلب من ليبر “الاعتراف بما لديه من معطيات”.

وبحسب ما تنشره مصادر إعلامية إسرائيلية متابعة لمجريات التحقيقات في الملف، جاء قرار الشرطة بترتيب “مواجهة بين الاثنين” بناء على “إفادات أدلى بها ليبر وادعى فيها أنه “لم يقدم إلى غانور الخدمات مقابل المبالغ التي تلقاها”، وأنه قام “بنقل تلك الأموال إلى دافيد شيران”.

وفي السياق، يُذكر أن والد ليبر، هو مردخاي ليبر، الضابط السابق، وكان قائدا للوحدة المركزية للشرطة في منطقة تل أبيب، المسؤولة عن محاربة الجرائم الخطيرة.

Print Friendly, PDF & Email