الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية تُطلق عملية تخطيط مُستدامة لخمس وخمسون بلدية

الضفة الغربية /PNN-افتتحت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ورشة عملها الأولى لمشروع التخطيط المُستدام في مدينة أريحا هذا الأسبوع بمشاركة ست بلديات هي: قُصرة وقلقيلية وبيرزيت وبيت لقيا وتقوع والظاهرية، وذلك ضمن سلسلة ورشات التخطيط الاستشاري لمساعدة خمسين بالمائة من بلديات الضفة الغربية لتلبية احتياجات المواطنين بطريقة مستدامة خلال السنتين القادمتين.

وخلال الورشة أبدى رؤساء وموظفو الإدارة العُليا في البلديات المشاركة تعاوناً كبيراً مع مشروع ازدهار المجتمعات (Communities Thrive Project) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وذلك عبر خلق علاقات جديدة بين تلك البلديات، إضافة إلى التزام البلديات نحو الدخول في مرحلة جديدة من المساءلة والاستدامة. ومن المقرر أن تشارك في عملية التخطيط المستدام خلال الشهر القادم 55 بلدية من مختلف مناطق الضفة الغربية.

وقالت مديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مونيكا ستاين-أولسُن “إن البلديات تحتل مكاناً مركزياً في حياة المواطن، حيث سنعمل من خلال مشروع ازدهار المجتمعات على مساعدة البلديات الشريكة في تقديم خدمات أفضل للمواطنين، وأن تُصبح أكثر عرضة للمساءلة، والعمل على تعزيز التنمية الاقتصادية المحلية.”

بدوره أكد رئيس بلدية قلقيلية الدكتور هاشم المصري “أن ما تقدمه الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قد أثار انطباعنا واهتمامنا،” مضيفاً “أننا سنستفيد كثيراً من هذا المشروع الذي سيُساعدنا في التعامل مع التحديات التي نواجهها و سيساهم في تحسين خدماتنا”. و اضاف رئيس بلدية بيت لقيا السيد عبود عاصي “أن هذا المشروع سوف يساعدنا على تحسين الخدمات التي تقدمها البلدية حاليا وتقديم خدمات جديدة، مما سيوفر لنا ايرادات جديدة يمكننا استخدامها لصالح المواطنين.”

وسيقوم مشروع ازدهار المجتمعات للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بمساعدة 55 بلدية لكي تُصبح أقوى مالياً وأن تُقدم خدمات أفضل وأن تخضع للمساءلة من قبل المواطنين، حيث ستقوم الوكالة من خلال هذا المشروع بالعمل مع وزارة الحكم المحلي وصندوق تطوير وإقراض البلديات وجهات حكومية رئيسية أُخرى.

ويقوم مشروع ازدهار المجتمعات على الاستفادة من إنجازات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في دعم هيئات الحكم المحلي الفلسطينية، فمنذ عام 2005 قامت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية باستثمار 140 مليون دولار في برامج بلدية مجتمعية من أجل تطوير البنية التحتية للمجتمع، ومشاركة المجتمع المدني،و تقديم الخدمات، والتنمية المؤسساتية، والإصلاحات السياساتية، وتوفير بيئة تمكين للحكم المحلي.

Print Friendly, PDF & Email