PNN بالفيديو: مؤسسة زمام تطلق حملة القدس توحدنا لتعزيز فكرة المقاومة الشعبية بجامعة النجاح الوطنية

نابلس/ PNN- أطلقت مؤسسة زمام حملة (القدس توحدنا) اليوم في جامعة النجاح الوطنية بمحافظة نابلس بهدف تعزيز فكرة المقاومة الشعبية ونسخ نموذج صمود اهل القدس قبل حوالي شهرين، وتعميمه في كافة أرجاء الوطن، داعية الى استثمار هذا الحراك من أجل حماية المشروع الوطني الفلسطيني .

قال مدير عام مؤسسة زمام سامر مخلوف أن الحملة  هي أحد الحملات التي تقوم بها مؤسسة زمام الشبابية، واختيار جامعة النجاح الوطنية لتنفيذ النشاط داخلها باعتبارها احد أهم جامعات الوطن ويوجد بداخلها حضور شبابي له مشاركة سياسية مميزة ، ففكرة الحملة تتركز حول تعزيز فكرة المقاومة الشعبية ونسخ النموذج الذي حصل في القدس المحتلة والاقصى الشريف قبل حوالي شهرين، وتصدر المقاومة الشعبية وصمود أهل القدس وتعميمه في كافة أرجاء الوطن، لأن الوحدة الفلسطينية خلف اجندة منظمة التحرير بالاضافة إلى تعزيز المشاركة الشعبية في المقاومة الشعبية السلمية هي الطريق لانهاء الاحتلال والخلاص .

أضاف: ” نحاول رفع الوعي وحث الجماهير الفلسطينية وبالتحديد فئة الشباب من أجل تبني هذه المواقف لضغط على القيادات السياسية الفلسطينية من أجل الوحدة وتبني برنامج واضح ووطني جامع للكل الفلسطيني أساسه المقامة الشعبية من أجل الوصول تحصيل حقوقنا الوطنية وبناء دولتنا المستقلة على حدود ال 67″ .

وتحدث مخلوف أن من الامور المهمة التي يعملوا عليها  خاصة مع الشباب الفلسطيني هو اعطاءهم التدريب خصوصا المجموعات التي تعمل من خلال زمام من اجل التواصل مع الجمهور ونقل الرسائل،  ففكرة اليوم تقوم على توزيع أكواب  القهوة على الطلاب والتي تحمل رسائل سياسية معينة ، ودور المتدرب مع زمام هو المناقشه مع الطالب بهذه الرسائل بهدف ايصالها وخلق حالة جماهيرية بين الطلاب والمجتمع الفلسطيني للسير باتجاه تحقيق الوحدة الوطنية .

من جهته قال منسق الانشطة الشبابية في مؤسسة زمام علاء السلعوس أ، مبادرة القدس توحدنا تأتي تتويجا للنجاحات والانتصار الكبير الذي حصل بالقدس بتحقيق النصر من خلال المقاومة الشعبية ، وهو دعم وتأييد ومساندة القيادة الفلسطينية في معركتهم مع الامم المتحدة.

وأشار إلى أن  دور الشباب الفلسطيني لا يقتصر  على المشاهدة وانما يكون داعم بشكل ملحوظ وقوي للقيادة الفلسطينية في معركتها والحصول على العضوية الكاملة ، لذلك تأتي حملة القدس توحدنا بعنوان برنامج وطني موحد بالاضافة لمقاومة شعبية يساوي إنهاء للاحتلال الاسرائيلي لفلسطين.

وأضاف السلعوس: ” اهمية الفعالية بشكل غير تقليدي الوعي الشبابي الفلسطيني ، حاليا الشباب بشكل عام عالميا اهتماماته تغيرت، فنحن نعمل على خلق أفكار ابداعية لتوصل للشباب الفلسطيني كمثل هذه الفكرة وهي توزيع المشروبات الساخنة على الطلاب من خلال أكواب تحمل رسائل سياسية لاثارة الجدل بين أوساط الشباب الفلسطيني ورفع درجة الثقافة والوعي من خلال انشطة نوعية في الجامعات” ..

الطلبة والمتطوعون بمؤسسة زمام يتحدثون عن اهمية الحملة. 

بدورهم قالت الطالبة لينا الحيح أن هذه الحملة التي قامت عليها مؤسسة زمام هي لفته مهمة لتذكير  بهموم الشارع الفلسطيني وقضية الاقصى، والشعب الفلسطيني يجب أن لا ينسى قضيته، والمسأله لا تقع على عاتق أهل القدس ولكنها قضية الكل الفلسطيني، والجميع مع أهل القدس لمساندتهم.

وتحدث الطالب يزن السايح متطوع في مؤسسة زمام أن المباردة تحت اسم القدس توحدنا  تهدف لتعريف الطلاب بالمقاومة الشعبية التي قام بها اهل القدس بشهر 7 وكيف عملت على ازالة البوابات الالكترونية ، وهذا تحقق من خلال مقاومة اهالي القدس لهذه القرارات .

وقالت الطالبة ندى جردات متطوعة في مؤسسة زمام : ”  هذه الفعالية مهمة لطلاب الجامعات بشكل عام لانها تقدم لهم معلومات عن أمور يجهلوها من خلال العبارات الموجودة على الكاسات التي تم توزيعها ، فهو نشاط توعوي لطلاب الجامعة ، والتركيز على الوحدة دون فصائل وأحزاب حتى نصل للحرية” .

وتأتي فعالية اليوم كجزء من حملة زمام التي تمتد خلال اسابيع في عدد من المحافظات والمدن الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والتي تسعى المؤسسة من خلالها لتعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار السياسي على نطاق واسع يشمل جميع شرائح المجتمع.

Print Friendly, PDF & Email