DCIM102GOPROGOPR4021.JPG

انطلاق فعاليات مهرجان العنب الفلسطيني 2017

الخليل/PNN/انطلقت اليوم فعاليات الأيام التسويقية للعنب الفلسطيني بيوم تسويقي في قلب البلدة القديمة من مدينة الخليل ضمن فعاليات مهرجان العنب الفلسطيني 2017،وذلك تحت رعاية وزير الزراعة الفلسطيني الدكتور سفيان سلطان، و محافظة الخليل كامل حميد بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وأعضاء اللجنة التحضرية لمهرجان العنب الفلسطيني وبالتعاون مع لجنة إعمال الخليل.

ورحب مدير عام لجنة الإعمار عماد حمدان بالحضور، مؤكداً على أهمية اختيار البلدة القديمة لإطلاق فعاليات مهرجان العنب الفلسطيني، مستنكراً الخطوات التصعيدية التي اتخذتها سلطات الاحتلال مؤخراً بتشكيل سلطة محلية لإدارة شؤون المستوطنين، مؤكداً على الهوية الفلسطينية الأصيلة للبلدة القديمة.

وفي كلمة اللجنة التحضرية للمهرجان التي ألقاها رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل المهندس محمد غازي الحرباوي، ابتدأها بالترحيب بهذا الحضور الكبير رغم ارتفاع درجات الحرارة، وأكد فيها أن فعاليات مهرجان العنب الفلسطيني لهذا العام مختلفة عن الأعوام السابقة حيث ستكون على شكل أيام تسويقية تشمل مختلف محافظات الوطن انطلاقاً من الخليل في الجنوب مروراً برام الله والبيرة في الوسط وانتهاء بنابلس في الشمال.

وسيتم اختتام هذه الفعاليات بيوم علمي سيقام في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل حيث سيقدم المعلومات التي تهم المزارعين والمهتمين بزراعة وإنتاج محصول العنب لتطوير هذا القطاع وتحسين أصنافه.

كما شكر الداعمين وعلى رأسهم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، ومؤسسة أوكسفام، والوكالة السويسرية للتطوير والتعاون، وبنك فلسطين، وبعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل، وشركة نور مسك للدعاية والإعلان، وقدم شكره للمزارعين الفلسطينيين الذين جبلوا عرقهم بتراب هذا الوطن.

محافظ الخليل كامل حميد رفض في كلمته الإجراءات الإسرائيلية التي تضفي صفة رسمية لوجود المستوطنين في قلب الخليل، مؤكداً ان هذا الاحتفال يعتبر رداً على كل الخطوات الإسرائيلية لتهويد الخليل.

واضاف حميد أن الخليل هي مدينة حرفية عالمية مسجلة على قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، مشيراً إلى أن رسالة الخليل للعالم في هذا اليوم ممزوجة بطعم العنب بأنها ستبقى فلسطينية ولن يزورها التاريخ، ولن يكون للمستوطنين أي شرعية رغم كل الإجراءات المدانة.
بدوره وزير الزراعة الفلسطيني الدكتور سفيان سلطان قدم تحياته للمزارعين الذي جائوا من الشمال بمنتجات الجوافة وغيرها من الفواكه، ومزارعين الجنوب الذين جائوا بمحصول العنب ومشتقاته، مؤكداً ان الوزارة تعمل على الأرض لتعزيز صمود المزارعين واستصلاح الأراضي وإقامة المشاريع الزراعية، مشيراً إلى إقامة سدين في محافظة الخليل لدعم القطاع الزراعي وسد ثالث في شمال الضفة الغربية.

ويأتي هذا النشاط ضمن سلسلة فعاليات لتسويق العنب الفلسطيني والتي ستشمل محافظات الخليل، ورام الله والبيرة، ونابلس، وذلك بالتعاون والتنسيق مع الغرف التجارية والمحافظات ومديريات الزراعة والبلديات وتبدأ جميعها الساعة 11 صباحاً وتستمر حتى الساعة 10 مساءً، على أن تعقد في مدينة البيرة يومي الأحد والإثنين 17-18/9/2017 في مركز بلدية البيرة الثقافي، وستعقد في مدينة نابلس يوم الخميس الموافق 21/9/2017 في مجمع بلدية نابلس

وستختتم بتنظيم يوم علمي لتطوير قطاع العنب سيعقد في غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل بمشاركة الجامعات الفلسطينية ومراكز الأبحاث والمؤسسات الأهلية والدولية ذات العلاقة.

Print Friendly, PDF & Email