فصائل العمل الوطني بطولكرم تندد باعتقال النقابيان محمد جوابرة وجمال برهم

طولكرم/PNN- نددت فصائل العمل الوطني في محافظة طولكرم بتواصل الهجمة الاحتلالية المسعورة التي تستهدف قادة ومؤسسات شعبنا، منددة باعتقال النقابي الفلسطيني محمد جوابرة والنقابي الفلسطيني جمال برهم من قادة العمل لنقابي الفلسطيني ونقابة العاملين في قطاع الخدمات والأعمال الحرة والذين تم اعتقالها فجر اليوم في مدينة طولكرم وفي بلدة رامين شرق طولكرم وما رافق ذلك من أعمال مداهمة وتخريب لمحتويات مقر النقابة ومكتب جمعية عهود للتنمية والثقافة بمدينة طولكرم.

وأكدت فصائل العمل الوطني أن سياسات وإجراءات الاحتلال لن ترهب شعبنا ولن تثني مناضلينا عن مواصلة طريق النضال على درب الحرية والاستقلال، مضيفة أن سياسة الاعتقال وملاحقة المناضلين الوطنيين والنقابيين هي سياسة إسرائيلية فاشلة وثبت فشلها في كل مرة، فشعبنا متمسك بحقوقه وثوابته الوطنية ولن ينحني أبدا.

ودعت فصائل العمل الوطني إلى إدانة وفضح سياسات وإجراءات المحتل الإسرائيلي الغاصب، داعية المنظمات الحقوقية والنقابية العربية والدولية لقول كلمتها وإدانة وتعرية هذه الانتهاكات الاحتلالية المتواصلة والتي تعاظمت في الأيام الأخيرة عبر حملات الاعتقالات والمداهمات والاقتحامات للمنازل والمؤسسات الفلسطينية في محاولة مكشوفة لفرض وقائع احتلالية جديدة وإسكات الأصوات الحرة والمناضلة.

Print Friendly