اتحاد الشباب الديمقراطي يرحب بقرار الاتحاد الوطني لطلبة بريطانيا مقاطعة دولة الاحتلال

بيت لحم/PNN- رحب اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني “أشد” بقرار الاتحاد الوطني لطلبة بريطانيا مقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها والانضمام إلي الحملة الدولية لمقاطعة إسرائيل “BDS”.

واعتبر اتحاد الشباب أن هذه الخطوة تصويت ضد الاحتلال والحصار والاستيطان الإسرائيلي وتؤكد على اتساع دائرة التضامن مع الشعب الفلسطيني والتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد اتحاد الشباب في بيان وصل PNN أن حملات المقاطعة الأكاديمية والسياسية في وتيرة متصاعدة على المستوى العالمي، مما يضع سياسة إسرائيل وحكومتها اليمينية المتطرفة في عزلة دولية متزايدة، كما وأكد الاتحاد بأن العالم بات يدرك أن إسرائيل هي المعتدية والرافضة للشرعية الدولية والاعتراف بالقانون الدولي وحقوق شعبنا المشروعة، ومصرة على سياسة التمييز العنصري وإغلاق المعابر وتشديد الحصار ومنع حرية التنقل لأبناء شعبنا ، بما يتنافى مع القانون الدولي والانساني.

ودعا اتحاد الشباب القيادة الفلسطينية لاستثمار هذا التحول في الرأي العام الدولي المتنامي بالتقدم بسياسة تدويل القضية الفلسطينية وتفعيل عضوية فلسطين في محكمة الجنايات الدولية واستكمال عملية الانضمام لكافة المنظمات الدولية والعمل على حشد التأييد الدولي وتوسيع دائرة الاعتراف بدولة فلسطين والعمل على تصليب الجبهة الداخلية من خلال إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتعزيز صمود أبناء شعبنا.

Print Friendly