تيسير خالد : الرئيس الأميركي ترامب خاطب العالم بلغة الغطرسة الامبريالية

 رام الله/PNN – وصف تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي ، خطاب الرئيس الاميركي دونالد ترامب في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للأمم المتحدة بأنه يعكس لغة امبريالية متغطرسة .

وأضاف : استمعت الى خطاب الرئيس الأميركي في افتتاح الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة وراقبت انفعالات الحضور من قادة الدول ، الذين يشاركون في جلسة الافتتاح . لفت انتباهي أن خطاب الرئيس ترامب حظي ليس فقط بالتصفيق من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بل وبالإعجاب الذي ظهر واضحا على وجهه .

وأوضح أن ترامب تجاهل في كلمته الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي وكان ذلك مريح للغاية لنتنياهو ، الذي “غرد” على الفور في حسابه على ”  تويتر “، قائلا إنه “على مدى أكثر من 30 عاما على معرفتي بالأمم المتحدة ، لم أسمع خطابا أكثر شجاعة “.

وتابع :  لفت انتباهي كذلك لغة الغطرسة الامبريالية في كلمة الرئيس الاميركي ، فهو مستعد لتدمير كوريا الشمالية إذا تطلب الأمر ذلك ، ولا يستطيع الالتزام باتفاق (نووي) قد يمنح طهران في النهاية ستارا لامتلاك الأسلحة النووية ، ولم ينس ان ينصب نفسه وصيا على الشعوب في سوريه وفنزويلا وفي غيرهما .

وختم تيسير خالد مدونته قائلا :  هي عادة أميركية قديمة وجديدة في كل دورة سنوية للجمعية العامة ، غير أن نصيب هذه الدورة من لغة الغطرسة الامبريالية كان وفيرا .

Print Friendly, PDF & Email