أخبار عاجلة

الاسيرة عودة الفلسطينية.. محررة ومناضلة أبعدتها أميركا للأردن

الاردن/PNN-وصلت الفلسطينية رسمية عودة إلى الأردن بعدما أُبعدت من الولايات المتحدة لإخفائها إدانتها في تفجير وقع قبل عقود، وسجنها لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الأسيرة المحررة رسمية عودة (70 عاما)، إنها “منهكة وغاضبة” من قرار الولايات المتحدة إبعادها إلى الأردن، وأن المحكمة لم تسمع منها ولم تنصفها، وأنها عملت مساعدة لمدير شبكة العمل العربية الأميركية التي تقدم خدمات اجتماعية وتعليمية في شيكاغو طيلة سنوات.

وأدينت رسمية عام 1970 على خلفية تفجيرين وقعا في القدس أدى أحدهما إلى مقتل شخصين، وحسب أسوتشيدبرس، قالت رسمية إنها اعترفت بالتورط تحت التعذيب.

وأطلق سراح رسمية عام 1979 بموجب اتفاق لتبادل الأسرى بين إسرائيل والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولم تكشف رسمية عن سجلها الجنائي عندما تقدمت بطلب للحصول على تأشيرة دخول الولايات المتحدة والجنسية الأميركية في وقت لاحق.

وتم إلغاء إدانتها عام 2014 بتهمة الكذب في طلب التأشيرة بعدما استأنفت الحكم، لكنها أبرمت اتفاقا مع الحكومة عندما قال الادعاء إنه سوف يخضعها لمحاكمة ثانية.

وصلت الفلسطينية رسمية عودة إلى الأردن بعدما أُبعدت من الولايات المتحدة لإخفائها إدانتها في تفجير وقع قبل عقود، وسجنها لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الأسيرة المحررة رسمية عودة (70 عاما)، إنها “منهكة وغاضبة” من قرار الولايات المتحدة إبعادها إلى الأردن، وأن المحكمة لم تسمع منها ولم تنصفها، وأنها عملت مساعدة لمدير شبكة العمل العربية الأميركية التي تقدم خدمات اجتماعية وتعليمية في شيكاغو طيلة سنوات.

وأدينت رسمية عام 1970 على خلفية تفجيرين وقعا في القدس أدى أحدهما إلى مقتل شخصين، وحسب أسوتشيدبرس، قالت رسمية إنها اعترفت بالتورط تحت التعذيب.

وأطلق سراح رسمية عام 1979 بموجب اتفاق لتبادل الأسرى بين إسرائيل والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ولم تكشف رسمية عن سجلها الجنائي عندما تقدمت بطلب للحصول على تأشيرة دخول الولايات المتحدة والجنسية الأميركية في وقت لاحق.

وتم إلغاء إدانتها عام 2014 بتهمة الكذب في طلب التأشيرة بعدما استأنفت الحكم، لكنها أبرمت اتفاقا مع الحكومة عندما قال الادعاء إنه سوف يخضعها لمحاكمة ثانية.

Print Friendly, PDF & Email