أخبار عاجلة

بينهم ضرير.. ثلاثة أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام

رام الله/PNN-يواصل 3 أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال “الإسرائيلي” اليوم الجمعة، خوض اضراباً مفتوحاً عن الطعام لفترات متفاوتة، احتجاجًا على ظروف اعتقالهم.

والأسرى هم:

الأسير أنس إبراهيم عبد المجيد شديد (20 عامًا) من بلدة دورا قضاء مدينة الخليل، الذي يواصل اضرابه لليوم الـ 9 على التوالي احتجاجًا على عزله واعتقاله الإداري، وهو معتقل منذ 14 من يونيو الماضي بعد تحرره من اعتقاله الأخير بأسبوعين فقط، وحول إلى الاعتقال الإداري وصدر بحقه حكمًا بالسجن 6 أشهر.

وشهدت صحة الاسير شديد أمس الخميس، تدهوراً، اضطر ادارة مصلحة السجون لنقله إلى عيادة سجن “هداريم”، ولم تتمكن عائلته من معرفة تفاصيل وضعه الصحي حتى اليوم.

وكان الأسير شديد أضرب عن الطعام في اعتقاله السابق منذ 25 من سبتمبر 2016، لمدة تجاوزت ال 90 يومًا احتجاجًا على اعتقاله الإداري.

والأسير أحمد سلامه السواركة من العريش المصرية الذي يواصل إضرابه المفتوح من الطعام لليوم الـ 7 على التوالي داخل سجن “نفحة”، بسبب إجراءات الاحتلال التعسفية بحقه، وهو معتقل منذ 16 من مارس عام 2009، وأمضى حكمًا بالسجن سبعة أعوام ونصف، وأنهى فترة حكمه في سبتمبر عام 2016 إلا أن الاحتلال يرفض الإفراج عنه.

والأسير الضرير عز الدين عمارنة (55 عامًا) من بلدة يعبد جنوب مدينة جنين، الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 5 على التوالي، احتجاجًا على تحويله للاعتقال الإداري، وهو معتقل منذ العاشر من سبتمبر الجاري، وحولته سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري أمس وعلى الفور أعلن دخوله في إضرابًا مفتوح عن الطعام، مطالبًا بإلغاء القرار.

الأسير عمارنة أسير سابق، أمضى ستة أعوام في اعتقالات سابقة داخل سجون الاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email