الاحتفال في جنين بإصدار المجموعة القصصية “ياسمين” للكاتبة إسراء العبوشي

جنين/PNN – احتفلت مديرية الثقافة ومحافظة جنين بالتعاون مع مديرية الثقافة ومنتدى الأديبات الفلسطينيات والصالون الثقافي “يمام”، اليوم الاثنين ، بتوقيع إصدار المجموعة القصصية “ياسمين” للكاتبة الروائية إسراء العبوشي .

وحضر الاحتفال الذي جرى بمقر المحافظة، محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، والقائم بأعمال مكتب وزارة الثقافة أمال الغزال، والأديبان ديما السمان وجميل السلحوت من مدينة القدس، والشاعران عايده ابو فرحة، وسائد أبو عبيد، ومديرا المنتدى والصالون الثقافي، وعدد من الشعراء والأدباء والنقاد، ونائب المحافظ كمال أبو الرب، وممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية والفعاليات الثقافية والمراكز النسوية وكادر المحافظة.

وأشاد المحافظ بدور ثقافة جنين باحتضان الشعراء، وتقديم الدعم في الإمكانيات الفكرية والأدبية والثقافية، وركز على أهمية الفن والأدب في تاريخ الشعوب، فالثقافة في جوهرها الانساني لا تؤمن بالحدود بل تقرب الشعوب من بعضها، وقدم تهانيه للأديبة العبوشي بإصدارها الطبعة الأولى من مجموعتها القصصية.

فيما تحدثت الأديبة السمان عن بداية كتابتها الأدبية ترتكز في عملها الروائي حول كل ما يدور في القدس، بمعالمها التاريخية وأحداثها ومشاهد المعاناة في ظل الاحتلال، مؤكدة أن الثقافة تعمل على إحياء وتوثيق الذاكرة الفلسطينية، مضيفة أن الثقافة سلاح نفسه طويل، يشحذ الهمم ويعمل على توعية الجماهير وتعبئتهم.

كما قدّم السلحوت نبذة عن بداية كتاباته الأدبية منذ الصغر، وكيف ترعرع في طفولته في ظل ظروف قاسية، استمد منها ترجمته الأدبية، وقدم مجموعة من كتابته التي اعتمد فيها الحياة الفلسطينية البسيطة، وركز فيها على التراث الشعبي الفلسطيني الذي بدا يتعرض للسرقة، إضافة إلى عدد من المقالات الساخرة المحيطة بالواقع الإنساني .

وقدم نقدا عن الإصدار الأدبي للكاتبة إسراء، وقال، “انها التي تملك نفسا روائيا وراعت عصر السرعة في تقديم قصص للتخفيف عن القارئ، فاختزلت روايتها بقصص متعددة الأحداث .

وقدم الناقد عمر عبد الرحمن وأبرز تفاصيل الحدث وشخوصه الذين عبروا عن هموم الوطن والإنسان، فيما ألقى العميد أمين السويطي مدير وقائي جنين قصيدة شعرية، تعبيرا عن اعتزازه بإنجازات المرأة الفلسطينية، وكذلك الشاعران أبو فرحة، وأبو عبيد.

من جانبها شكرت الكاتبة العبوشي كل من قدم لها الدعم والإسناد في محافظة جنين ووزارة الثقافة، والأديبين السمان والسلحوت في إصدار هذه المجموعة وتضم “تفرق شملنا” و”المعزوفة الأخيرة”، و”أسطورة الحب”، و”قيود الياسمين”.

يذكر أن الكاتبة من سكان مدينة جنين وشاهدة على جرائم الاحتلال ضد شعبها ووطنها، واستمدت مضامين قصصها كشاهدة على جوانب معينة من تاريخ شعبها الذي ما زال يئن من جرائم الاحتلال، ومن خلال رواياتها وقصصها أوصلت للقارئ المعاناة الفلسطينية بأقصر الطرق  .

وأدار الحفل الشاعر سائد أبو عبيد، وعايدة أبو فرحة .

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email