الإنطلاقة للحملة الوطنية للتوعية بأهمية التراث الثقافي الفلسطيني تبدأ من دورا

الخليل/PNN- أطلقت بلدية دورا ووزارة السياحة والأثار حملة للتوعية بأهمية التراث الثقافي الفلسطيني ” المتاحف تثري”، والتي تهدف الى رفع مستوى الوعي لدى المواطن الفلسطيني بموروثه الثقافي وخلق اهتمام اكبر عند العامة في الحفاظ على التراث الثقافي المادي وغير المادي لأجيال القادمة.

ورحب نائب رئيس بلدية دورا الاستاذ فوزي أبو هليل، بالحضور شاكرهم على تعاونهم مع البلدية لإقامة هذه الفعالية والتي تحرص على التراث الحضاري، ودعى الى ضرورة تكاتف الجهود من اجل الحفاظ على المعالم الحضارية الفلسطينية، وأكد أن الاحتفاء بالمتاحف والتراث يشكل جزءاً من تعريف الأجيال الفلسطينية بتراثها على تنوعه.

وقال وكيل وزارة السياحة والأثار الاستاذ علي ابو سرور، أن محافظة الخليل من أهم وأكبر المحافظات الفلسطينية مساحة وسكانا وتراثا وتحتوي على أكثر من 2000 موقع اثري والعديد من البلدات القديمة، ولتعزيز أهمية الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطيني في محافظة الخليل وتنميته، تسعى وزارة السياحة والآثار بالتعاون والشراكة مع المؤسسات الرسمية الأهلية والقطاع الخاص لتحضير خطة للارتقاء بالوعي بأهمية الحفاظ على التراث الثقافي الفلسطينية كمصدر ثقافي واقتصادي غير.

وفي نهاية اللقاء دار نقاش بين الحضور ليؤكد على اهمية وسائل الإعلام، وضرورة التنسيق والتكامل بين المؤسسات الإعلامية الخاصة والعامة ووزارة السياحة والآثار ومختلف الجهات المعنية بالتوعية بأهمية التراث الثقافي في مدينة دورا، لإعطاء صورة واضحة عن المواقع الأثرية التاريخية.

Print Friendly, PDF & Email