منتدى شارك الشبابي بالشراكة مع وزارة العمل ومؤسسة UUSC يطلق حملة “بنقدر”

رام الله/PNN- اطلق منتدى شارك الشبابي بالشراكة مع وزارة العمل حملة “بنقدر” بهدف زيادة مشاركة النساء في سوق العمل وتشجيعهن على تصور مستقبلهن ليكن زوجات وامهات و فاعلات في سوق العمل عن طريق مشاركتهن في مختلف فرص التوظيف وريادة الاعمال، وتوسيع التوعية لحقوق المرأة العاملة وقانون العمل.

وشددت المستشارة القانونية في وزارة العمل أنغام سيف، على ضرورة رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، وخفض معدلات البطالة وتعزيز فرص التشغيل اللائق لها، مبينة ان نسبة مشاركة المرأة في قطاع العمل وفي احسن حالاتها بالكاد تصل الى 20% وتتطلع لرفع هذه النسبة الى 40% في اطار اعدادهم وتحضيراتهم للخطة القطاعية للعام 2017 -2022.

واكدت سيف، سعي الحملة لتحقيق كافة الأولويات الوطنية التي من شأنها النهوض بواقع المرأة الاجتماعي والاقتصادي والوظيفي والمهني، وقالت:”نسعى الى تحقيق التنمية المستدامة وتعزيز دور المرأة وتنميتها اقتصاديا وإزالة كافة أشكال التمييز ضدها”.

وقالت :”تهدف الحملة تحديد الفجوات التي تواجه النساء في سوق العمل، مؤكدة أن الوزارة تعمل من خلال المؤسسات الشريكة على توفير تدريب مهني يتناسب مع حاجة سوق العمل لا سيما ان نسية مشاركتها في القوى العاملة للأفراد 15 سنة فأكثر 45.8% في فلسطين، تتوزع بنسبة 71.9% للذكور و 19.1% للإناث، وبالتالي مشاركة الرجال في القوى العاملة حوالي 4 أضعاف مشاركة النساء”.

واكدت سيف ان تركيز النساء في البطالة ضعف تركيزهن في العمل، حيث بلغت نسبة البطالة للعاملين 15 سنة فأكثر 25.9% منها 22.5% للذكور و 39.2% للنساء، وتوزعت هذه النسبة الى 26.7% في الضفة الغربية و59.6% في قطاع غزة، ما يعني ان الزيادة في نسبة المشاركة ترجمت بشكل أوضح في البطالة خاصة في قطاع غزة.

بدوره قال المدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة:”ان الهدف الاساسي من الحملة هو زيادة مشاركة النساء في سوق العمل وتشجيعهن على تصور مستقبلهن، لافتا الى ضرورة الانتباه الى مختلف الفرص للتوظيف وريادة الاعمال، وتوسيع التوعية لحقوق المرأة العاملة وقوانين العمل الوطنية. والقيم التقليدية التي تعيق النساء من الانضمام الى القوى العاملة. من خلال تعليم النساء وتعريفهن على نماذج نسائية من عالم الاعمال حيث يكون هناك مساواة بين المرأة والرجل في كل محاور الحياة ويتساوون في النجاح”.

واشار زماعرة، الى ان الحملة تتضمن ورش عمل ومسرحيات توعوية ونشر لدراسات واحصائيات متعلقة بعمل المرأة وعرض افلام وتجارب لنساء ناجحات و رياديات وبرامج تلفزيونية واذاعية توعوية يتم من خلالها استضافة قانونين وحقوقين مختصين بهذا الشان.

Print Friendly, PDF & Email