بدرة يدعو الى الضغط على بريطانيا من اجل وقف احتفالاتها بالذكرى المئوية لوعد بلفور

رام الله/PNN- دعا القيادي في حزب الشعب الفلسطيني شامخ بدرة إلى الضغط على بريطانيا من أجل وقف احتفالاتها بالذكرى المئوية لوعد بلفور والذي تسبب بويلات وتشريد شعبنا الفلسطيني نتيجة وعدها غير القانوني وغير الاخلاقي، وطالب في الوقت نفسه الحكومة البريطانية بالاعتراف بالمسؤولية التاريخية والقانونية والأخلاقية التي تتحملها تجاه ما حل بشعبنا الفلسطيني من جراء هذا الوعد المشؤوم بحق شعبنا الفلسطيني.

وشدد بدرة على أن بريطانيا مطالبة بالاعتذار عن الظلم التاريخي وتصحيحه من خلال الاعتراف بحقوق شعبنا الثابتة في الحرية والاستقلال والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس» وتطبيق قرار البرلمان البريطاني الخاص بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس جاءت هذه التصريحات خلال كلمة ألقاها في لقاء جماهيري حاشد لحزب الخضر في استراليا وبحضور أعضاء من البرلمان الاسترالي وعلى رأسهم السيناتور لي ريهانون وناشطين وأكاديميين. وتجدر الإشارة إلى أن الاستعدادات لهذه الاحتفالات بمناسبة الذكرى السنوية لوعد بلفور المقرر إقامتها في في بريطانيا متواصلة.

ووجه بدرة التحية لحركة التضامن العالمية مع شعبنا الفلسطيني موضحا بأن الحملة الدولية لإحياء الذكرى لوعد بلفور ستقوم بسلسلة فعاليات وأنشطة متنوعة تنظمها وتقرها اللجان المختلفة في كل دولة، لتنبيه الرأي العام العالمي بشأن المسؤولية التاريخية التي تتحملها بريطانيا في مأساة الشعب الفلسطيني،

وطالب بدرة المجتمع الدولي، ومجلس الأمن، والأمم المتحدة، بالعمل على إصلاح الظلم التاريخي الذي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني، ورفع الظلم عنه وتمكينه من استعادة حقوقه المشروعة، وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم طبقا للقرار 194.

Print Friendly, PDF & Email