الرئيس عباس: سيتم نشر 3000 شرطي فلسطيني على طول حدود قطاع غزة بشكل مبدئي

بيت لحم/PNN- رحب الرئيس محمود عباس اليوم الخميس، بالاتفاق الذي تم التوصل إليه فجر اليوم، بين وفدي حركتي فتح وحماس بعد محادثات عقدت في العاصمة المصرية القاهرة.

وثمن الرئيس الجهود المصرية لطيّ صفحة الانقسام.

وسيعقد بعد ظهر اليوم الخميس مؤتمر صحفي مشترك في القاهرة، بشأن تفاصيل ما تم التوصل إليه في المحادثات.

وكانت أنباء مسربة حول الاتفاق الذي تم التوصل اليه فجر اليوم بين حركتي فتح وحماس أفادت بأنه تم الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة بعد التشاور مع الفصائل، وإعادة هيكلة جهازي الشرطة والمخابرات، ونشر ثلاثة الاف شرطي في القطاع.

كما تم الاتفاق حسب الأنباء، على استيعاب نحو خمسة الاف موظف من موظفي حماس المعينين فورا.

وتكون الحكومة قد اكملت استلام كافة الملفات والقيام بمهامها قبل كانون اول المقبل، حيث ستكون هناك رقابة مصرية متواصلة على خطوات تنفيذ الاتفاق باعتبار القاهرة شريكا فيه لا راعية له فقط.

وستلتزم الحكومة حسب المعلومات المتوفرة، بدفعات مالية لموظفي غزة لحين انهاء عمل اللجنة القانونية لدمجهم وفق قانون العمل الخاص بالسلطة.

وتشير المعلومات إلى أن مصر ستوجه الشهر المقبل دعوات للفصائل لمتابعة الحوارات الخاصة بتشكل الحكومة والمنظمة والمجلس الوطني وغيرها من الملفات الوطنية العامة.

وكانت مصادر اعلامية نشرت صباح اليوم أن الرئيس محمود عباس ستوجه إلى قطاع غزة “خلال أقل من شهر” فى سياق جهود المصالحة الفلسطينية، بحسب ما أفاد قيادى فلسطينى.

وقال مصادر فلسطينية لوكالة فرانس برس، اليوم الخميس، أن “كل الإجراءات التى تم اتخاذها مؤخرا ستنتهى قريبا جدا، فى غضون أيام على أبعد تقدير وسيصدر الرئيس أبو مازن قرارا بإلغائها جميعا”، وذلك فى إشارة إلى التدابير التى اتخذتها السلطة الفلسطينية للضغط على حركة حماس وبينها التوقف عن دفع رواتب موظفى السلطة فى غزة.

Print Friendly, PDF & Email