مركز لاجئ يعقد حلقة نقاش بعنوان”واقع وغد الشباب الفلسطيني”

رام الله/PNN- عقد مركز لاجئ بالتعاون مع مؤسسة شاشات سينما المرأة الفلسطينية، الأحد الماضي، حلقة نقاش بعنوان “واقع و غد الشباب الفلسطيني” و التي عقدت بالتعاون مع مركز شاشات سينما المرأة, بحضور 20 ممثلا عن مؤسسات فلسطينية ثقافية و اعلامية مختلفة

وتعد هذه المرحلة استكمالا للمرحلة الاولى من مبادرة “ما هو الغد”’ و التي تضمنت انتاج أربعة أفلام وثائقية من قبل مخرجات فلسطينيات شابات، تم عرضها في اثنين و عشرين مدينة و بلدة و مخيم.

وتضمن اللقاء عرض فيلم وثائقي بعنوان”ما هو الغد” و الذي يتحدث عن الواقع الفلسطيني الاجتماعي و السياسي، و ينتقد التمييز بين المجتمع فئات الفلسطيني سواء اكان التمييز الاقليمي بين المدينة و المخيم و القرية، او التمييز الطائفي او السياسي أو التمييز من حيت الوضع . المجتمعي و يعرض وجهات نظر شابة

كما تم عرض نتائج دراسة علمية و نقدية حول واقع الشباب الفلسطيني, من قبل الباحثين المشرفين على الدراسة, رامي سلامة استاذ الفلسفة و الدراسات الثقافية في جامعة بيرزيت، و احمد حنيطي باحث مستقل، حول مضمون الفيلم، و كيفية بناء جيل فلسطيني متحد في وجه الاحتلال و يتقبل الفلسطيني الاخر في سعي لمحاولة الوصول الى هوية وطنية واحدة و ثابتة.

وشارك الحضور في النقاش الذي تلى العرض، حيث أبدوا اراءهم بأهمية الفيلم و مقارنته بالواقع المعاش، فالبعض أكد على أنه يمثل واقع التمييز الاجتماعي و السياسي الفلسطيني، حيث أن المجتمع الفلسطيني يعاني من الشتات و التقسيم و التشتت في ظل الاحتلال الذي يدعم و يتعمد ترسيخ هذه التفريقات.

كما حاول المشاركون ايجاد حلول لهذه التحديات، مؤكدين أن هذه الورسات تخلق الوعي حول هذه المشاكل التي علينا جميعا أن نعمل على معالجتها، و خاصة من خلال خلق جيل شبابي واع و قادر على احداث التغيير في المستقبل و نقل هذا الوعي للأجيال القادمة.

يجدر بالذكر أن مؤسسة شاشات سينما المرأة هي مؤسسة أهلية فلسطينية غير حكومية و غير ربحية تعمل على تنمية و تطوير قدرات القطاع السينمائي الفلسطيني النسوي الشاب.

Print Friendly, PDF & Email