PNN بالفيديو والصور : معرض صدف وخزف يفتتح اعماله بمتحف بيت لحم ضمن فعاليات يوم الثقافة الفلسطيني

بيت لحم/PNN/ بمناسبة يوم التراث الفلسطيني افتتح متحف بيت لحم وبالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية والاتحاد النسائي العربي وبشراكة اعلامية مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN سلسلة فعاليات وانشطة تركز على جوانب مختلفة من الثراث والثقافة الفلسطينية والتي تضمنت معرضا صدف وخزف والذي يعكس جانبا مهما من جوانب الحياة التراثية الفلسطينية.

وقال الدكتور ايهاب بسيسو  وزير الثقافة الفلسطيني نحن نقول ان الفعالية الثقافية هي جزء من حيوية المجتمع ودورنا ان نتعاون من اجل خلق حالة تفاعلية لتشكيل ملهم للاجيال الحاضة انتصارا للاجيال الفلسطينية في مواجهة رواية الاحتلال الاسرائيلي.

وتضمنت فعاليات لمعرض صدف وخزف عرض قطع صدف فنية من عائلتي حنانيا وفريج الى جانب قطع فنية من الخزف من عائلة الفاخوري بمدينة الخليل حيث تامل ادارة المتحف ارسال رسائل مختلفة من هذا المعرض الذي ياتي ضمن سلسلة فعاليات بمناسبة يوم الثراث الفلسطيني حيث حرص المتحف على تنفيذ سلسلة فعاليات متعددة ومختلفة لكنها تعكس الثقافة الفلسطينية حيث تضمنت الفعاليات اطلاق رواية ومعرض صدف وخزف واعادة احياء وجبة الفتة التلحمية الاصلية التي تغيب عن الموائد الفلسطينية منذ سنوات.

وفي هذا الاطار قال يوسف ابو طاعة  مدير متحف بيت لحم ان افتتاح معرض صدف وخزف الذي يحتوي على قطع صدف فنية من عائلتي حنانيا وفريج وعلى قطع فنية من الخزف من عائلة الفاخوري يحمل اهدافا عدة اهمها الترويج لهذه الصناعات واعادة احياء الحرف الخاصة بها من خلال السعي للمساهمة بترويجها على اكثر من صعيد مشيرا الى ان هذه القطع المعروضة تعتبر قطعا فنية وهي جزء من تاريخ وإرث يجب المحافظة عليه.

واضاف ابو طاعة اننا في متحف بيت لحم قررنا تنظيم مجموعة فعاليات منها معرض الخزف والصدف وعرض مجموعة من القطع الفنية فيه و التي تعتبر امهات القطع الفنية لدى عائلات فلسطينية عريقة في هذه الصناعات التراثية وهي عائلات حنانيا وفريج ببيت لحم والفاخوري بالخليل مشيرا الى ان الموروث الثقافي الفلسطيني لم ينقطع ولم ياتي من الفراغ بل اتى من عمل الفلسطينين وجهودهم و وجودهم منذ الاف السنوات مضيفا حتى الان شعبنا يزرع الزيتون ويقطفه ويزرع القمح ويحصده وسيواصل بقاءه.

المواطنون الذين زاروا المعرض عبروا عن سعاتهم بما شاهدوه موضحين انه يعكس جوانب مهمة من جوانب الحياة الفلسطينية وما تشمله من مصنوعات صدفية وخزفية

وقال احد المواطنين الزائرين للمتحف ان المتحف يعرض امور جديدة حيث ان صناعة الخزف والصدف تعتبر تراث قديم ومع الاسف هناك تراجع في تسويقه كما تراجعت مهنة الصدف خصوصا في بيت لحم معربا عن امله ان يكون هناك عودة للحرفة نفسها وقال:” لدينا حرف يجب العمل على تجديدها في قطاع السياحة وهي ترسم صورة فلسطين وتعكس حضارتها و فيها فن وتراث وعراقة.

كما اشار اخر الى اهمية هذه المعارض وقال ان معروضاته تعكس اشكالا من جمالية وتراث الحياة الفلسطينية وقال :” المزهريات والصحون وكل المصنوعات عليها كتابات تدل على مهارة فائقة من الصناعات الخزفية والصدفية.

يسعى متحف بيت لحم جاهدا لتعزيز الحياة الثقافية من خلال التاكيد على انه ليس مكانا لعرض التحف والمنحوتات والاثواب وكل ما هو تراثي بل هو ماكان لتعزيز وتطوير وحماية الثقافة والثراث بكافة الاشكال وما الحضور الانساني في هذه الفعاليات الى رسالة امل وحياة لعكس تراث فلسطين من خلال ابناءه بكافة اشكال التراث والثقافة.

Print Friendly, PDF & Email