PNN بالفيديو:ابراهيم الخليل ينظم ورشة عمل للمجالس المحلية ضمن المسار لرفع كفاءتهم بإدارة المسارات السياحية

بيت لحم/ PNN/ نظم مسار إبراهيم ورشة عمل بمشاركة وزارة السياحة والمجالس القروية والبلديات التي يمر بها المسار و المنوط بهم إدارة المسارات مستقبلا حيث تضمنت الورشة تدريبات للمشاركين لرفع كفاءتهم في إدارة المسارات وأهمية تعزيز فكرة المسارات السياحية في الترويج للمناطق السياحية والتاريخية والأثرية التي تحتضنها الطبيعة الفلسطينية هذا الى جانب تدريبات حول اهمية ابقاء المسارات نظيفة ضمن حملة لا تترك اثرا.

راحيل: التدريب ضمن تدريبات مسار ابراهيم لبناء القدرات بالمجالس المحلية الشريكة

و قالت مديرة البرامج في مسار ابراهيم غيداء راحيل أن هذا التدريب هو من ضمن سلسلة تدريبات يقوم بها مسار ابراهيم من اجل بناء قدرات الاشخاص العاملين في المجالس المحلية التي يمر بها مسار ابراهيم.

وأضافت راحيل: ” هذا التدريب خاص للمجالس البلدية والقروية هدفه رفع كفاءتهم في ادارة المسارات ، فالتوجه القادم في مسار ابراهيم أن نعطي مساحة أكبر للمجالس القروية البلديات في إدارة المسار، لان مسار ابراهيم كمؤسسة خلال سنوات قادمة قد لا يكون موجود فيجب أن يكون لهم دور اكبر في السياحة المجتمعية بشكل عام ومسار ابراهيم بشكل خاص “.

واشارت راحيل أن مسار ابراهيم كان يواجه إشكالية مع هذه المجالس التي كانت تعتقد أن المسار ملك لمسار ابراهيم وليس ملك لهم كمنظمات محلية ، فتعزيز المسار وتطويره يرجع لمجتمعاتهم المحلية ، وبالتالي التدريب قدم توضيح عن اهمية المسار بالنسبة لهم .

خبر : حملة لا تترك اثر تساهم بحماية البيئة والطبيعة للقرى والمجالس المحلية

وتحدثت المنسقة الاعلامية ومدربة في مسار ابراهيم ساندي خير حيث  قدمت ورشة عمل بعنوان لا تترك أثرا تستهدف الكشاف والبلديات والمجالس القروية، : ” مباديء لا تترك أثر مهمه من اجل الحفاظ على الطبيعة الفلسطينية ، وتشجع التعامل مع البيئة بطريقة سليمة واخلاقية للحفاظ علىها للزائرين على المدى البعيد، التفاعل كان جيد من قبل المشاركين ، والتدريب قام بتغطية عدة مواضيع تخص البيئة وكيفية التعامل مع المسارات”.

المدرب الفرنسي :التدريبات تستهدف تطوير وترويج المسار

وقال المدرب الفرنسي إدارة المسارات السياحية غويوم ريشولو  أن هذه الورشه منظمة من قبل مسار ابراهيم بمشاركة السلطات المحلية التي يمر بها ، والهدف من هذا اللقاء هو اعطائهم معرفة بكيفية إدارة المسارات الذي يمر  بالمجالس المحلية التابعة لهم ، وكيفية عمل أنشطة على طول خط المسار كالترويج والادارة وغيرها.

وزارة السياحة: الورشة تهدف لتطوير السياحة ضمن نمطها الجديد 

وتحدث مدير السياحة الداخلية أحمد نعيرات أن هذه الدورة ضمن  مجموعة من الدورات تقوم عليها وزارة السياحة بالتعاون مع مسار ابراهيم بهدف رفع كفاءة العاملين على المسارات والهيئات المحلية تحديدا المنوط بها مستقبلا ادارة المسارات ومتابعتها.

واضاف”: المسارت السياحية هي نمط جديد من السياحة التي تعمل عليه وزارة السياحة لتوسيع رقعة السياحة لتشمل قطاعات لها مجموعة من المداخل عند رسم خطتنا عملنا على التفكير بها ، واهم مدخل نشتغل عليه لتطوير السياحة الداخلية وسياحة المسارات هو القيمي المتعلق بالمحافظة على الارض وحمايتها من المستوطنين، وكسر القاعدة السياسية الموجودة من تقسيم الاراضي إلى B.C.A، فأصبحنا نمشي على جميع المناطق لنأكد على أنها أرضنا، وأخيرا حماية البيئة نفسها والمحافظة عليها ونشر الوعي المحلي، بالاضافةغلى مدخل الاقتصادي الذي يعود بالفائدة على المجتمع المحلي” .

المجالس المحلية تعرب عن تقديرها لاهمية عمل مسار ابراهيم 

وقال سكرتير المجلس القروي صانور- جنين حاتم غربية أن  هذه الورشات تعطي ثقافة سياحية للمواطنين وموظفي الهيات المحلية التي يمر بها المسار الذي يعتبر جزء من الجهود لتطوير المناطق والقرى التي يمرها بها ويساهم بتطوير السياحة فيها مما يساعد على ايجاد مداخيل للمواطنين والهيئات على حد سواء للمناطق الاثرية والطبيعية في هذه القرى والبلدات.

وأضاف: “نحن يوجد لدينا قلاع وبيوت قديمة وبالتالي هذه الورشات تعطينا فكرة عن كيفية تطوير هذه المناطق والاستفادة منها حتى نجذب السائحين إليها وتعود بالمنفعة الاقتصادية والسياسية.

يعمل مسار ابراهيم من خلال هذه الورشات إلى تعزيز فكرة المسارات السياحية وترويجها محليا للحفاظ على الطبيعة الفلسطينية التي تحمل في طياتها الكثير من التاريخ والجمال الذي لا يزال مجهولا بالنسبة للكثير.

Print Friendly, PDF & Email