أخبار عاجلة

تيك ديبكا:اتفاق بوتين ترامب يسمح بانتشار قوات ايرانية وحزب الله على مقربة من الحدود مع اسرائيل

بيت لحم/ترجمة خاصة PNN/ قال موقع تيك ديبكا الاستخباري الاسرائيلي ان الاتفاق بين الرئيسان الامريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين الخاص بوقف اطلاق النار يسمح بوجود وانتشار قوات تابعة للحرس الثوري الايراني وقوات تابعة لحزب الله اللبناني على مسافة عشرين كيلو متر من الحدود الاسرائيلية السورية وهو الامر الذي تعارضه اسرائيل وبشدة وكانت قد اكدت انها لن تقبل به.

وبحسب الموقع فان الرئيس الروسي رفض الطلب الاسرائيلي الامريكي بمنع انتشار قوات تابعة لايران وحزب الله التي تدعم النظام السوري حيث طلبت اسرائيل على لسان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو و وزير جيشها افيغدور ليبرمان ورئيس هيئة الاركان غابي ايزكونت من الروس ابعاد القوات الايرانية وقوات حزب الله مسافة اربعين كيلو متر عن الحدود واكدت اسرائيل انها لن تسمح بهذا الانتشار مهما كلف الامر.

وقال الموقع ان اسرائيل اضطرت ومن من المفاوضات السرية، مخفية عن الرأي العام الاسرائيلي وافقت الحكومة الاسرائيلية على التخلي عن مطلبها واضطرت الى الموافقة الى الاتفاق الموقع بين الروس والامريكيين بان تتواجد القوات القوات الايرانية وقوات حزب الله  على بعد 20 كيلومترا من الحدود الاسرائيلية على مرتفعات الجولان.

وبحسب مسؤولين اسرائيليين فان انتشار قوات ايرانية وقوات تابعة لحزب الله سيكون بمثابة التسخين العسكري بالمنطقة التي ستكون في نهاية المطاف خاضعة للقوة الايرانية على الرغم من ان الاتفاق يشير الى ان الروس هم المسؤولين عن الانتشار للنظام والقوات المساندة له .

واكد الموقع الاسرائيلي ان المادة الثانية من الاتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا تؤكد مجددا دعمها لاستمرار تشغيل المنطقة العازلة في عدة محافظات حدودية وهي  منطقة درعا (عبر الحدود الأردنية) وكونترا (عبر الحدود في إسرائيل)، على النحو المتفق عليه بالفعل في 7 يوليو .

وتابع ان “الولايات المتحدة وروسيا والاردن تدعو الى خفض القوات الاجنبية وخصوصا قوات ايران وحزب الله اللبناني من جنوب سوريا”.

وكانت الولايات المتحدة وروسيا والاردن دعت في الثامن من تشرين الثاني / نوفمبر الى “خفض القوات الاجنبية وسحبها نهائيا خصوصا قوات ايران وحزب الله اللبناني من جنوب سوريا لكن الاتفاق يسمح الاتفاق صراحة بنشر القوات العسكرية السورية في المنطقة مما يعني وجود هذه القوات بلباس نظامي سوري.

واشار الموقع ان القوات الايرانية وقوات حزب الله تتواجد في نقاط قريبة بكثير من الاتفاق حيث انها تتواجد في مناطق ونقاط تصل ما بين 4 الى 15 كيلو بعيدا عن الحدود مع هضبة الجولان وهو الامر الذي يزعج اسرائيل .

واضاف المسؤولون العسكريون الاسرائيلييون للموقع ليست هناك حاجة لتكرار التأكيد على أنه في سوريا، أينما كان هناك جيش سوري، هناك ضباط وقوات إيرانية وقوات تابعة لحزب الله، أو ميليشيات شيعية تنتمي إلى الحرس الثوري الإيراني.

تيك ديبكا قال ان الاتفاق يعطي اسرائيل ثلاث قضايا مهمة هي حرية الطيران في الاجواء السورية لمراقبة تحركات الاسلحة وتنفيذ هجمات حال تم محاولة تمريرها لحزب الله والتصرف فورا حال كان هناك اي تحركات للقوات الايرانية وقوات حزب الله على مقربة من الحدود.

وكان وزير وزير التعاون الإقليمي تزاحي هانغبي، الذي تحدث بدلا عن وزير الخارجية الاسرائيلي الذي يحتفظ نتنياهو بحقيبة الخارجية ان الاتفاق بين بوتين ترامب، لا يلبي المطالب التي لا تسمح لقوات حزب الله وإيران للوصول إلى الحدود بين اسرائيل وسوريا في الشمال.

واضاف هانغبي ان الاتفاق لا يفي بمطالب إسرائيل القاطعة بأنه لن تكون هناك تطورات تؤدي الى وصول قوات حزب الله أو إيران إلى الحدود الإسرائيلية السورية في

وقال تيك ديبكا ان تصريح هانغبي لم يركز ويعارض بشكل واضح ما حققه بوتين و ترامب و هو ان هذا الاتفاق اتفاق أميركي روسي صامت يضع القوات الإيرانية وحزب الله على طول حدود إسرائيل مع عدم وجود اي علامة على الأرض  تشير الى أن شخصا ما طالب بسحب هذه القوات.

Print Friendly, PDF & Email