قضية الغواصات: مولخو يخضع للتحقيق للمرة الخامسة خلال أسبوع

القدس/PNN-خضع المقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية ومبعوثه الشخصي سابقا، المحامي يتسحاك مولخو، اليوم الإثنين، للتحقيق في قضية الغواصات، التي يطلق عليها “الملف 3000″، وذلك للمرة الخامسة منذ مطلع الأسبوع السابق.

وعلم أنه جرى التحقيق مع مولخو للمرة الأولى بمعزل عن المحامي دافيد شيمرون، كما أن الشرطة حاولت لعدة ساعات التكتم على إجراء التحقيق، الذي جرى في مكاتب الوحدة “لاهاف 433”.

ونقل موقع “واللا” الإلكتروني عن مصادر في الشرطة قولها إن “الحديث عن تحقيق مصيري وجوهري”، قد يكون له أبعاد على المتورطين الآخرين في القضية أيضا، وبينهم شيمرون، صهر وشريك مولخو، والمقرب أيضا من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

يذكر أن شهادة “شاهد الملك”، ميكي غانور، قد وفرت للمحققين سلسلة طويلة من السجلات حول عمليات تحويل الأموال والمواعيد والمبالغ المرتبطة بأشخاص في مكتب رئيس الحكومة، وكذلك آلية تحويل الأموال عن طريق أشخاص وهميين.

كما نقل عن مصدر مطلع على التحقيق قوله إنه في مرحلة معينة، خلال اتصالات غانور مع كبار المسؤولين، فقد شعر بأنهم يحاولون ابتزازه، والحصول على مبالغ مالية كبيرة أكبر مما تم الاتفاق عليه، وذلك قرر توثيق كل شيء، بعدة وسائل، بينها كاميرات كانت مركبة في مكتبه، إضافة إلى توثيق السجلات لعملية تحويل الأموال واللقاءات مع كل واحد من المتورطين.

وحصلت “لاهاف 433” على كل السجلات، في إطار اتفاق مع غانور.

Print Friendly, PDF & Email