فلسطينيات وأمان تنفذان تدريبًا لشبكة نساء ضد الفساد

غزة/PNN- نفذت مؤسسة فلسطينيات والائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان” تدريبًا حول الفساد وآليات مكافحته لشبكة نساء ضد الفساد، التي تعكف على تشكيلها، وذلك كإحدى أنشطة مبادرة الإعلاميات يسائلن التي تنفذها المؤسستان منذ ثلاثة شهور بهدف تسليط الضوء على مظاهر الفساد في المجتمع وتظهيرها للرأي العام.

وتناول التدريب الذي استمر ليومين ونفذه المدربان رامي مراد وعزة قاسم عناوين مهمة حول الفساد وأشكاله وكيفية مواجهته من خلال اللوبيات الضاغطة وأهمية دور النساء في مكافحة الفساد، وكذلك وضع استراتيجية عمل للشبكة التي ستستمر كجسم طوعي في المرحلة المقبلة.

وقالت المدربة عزة قاسم إن التدريب تركّز على أهمية دور النساء في مكافحة الفساد، ما استدعى التركيز على كيف ترى النساء الفلسطينيات الفساد ومفهمومه بالنسبة لهن إذ يختلف فيما بينهم بحسب المناطق.

تضيف أنها ركّزت أيضًا على أسباب ودوافع الفساد التي يمكن أن تشكل بيئة مشجعة للفساد والفاسدين وكيف يمكن العمل على البنية التحتية والتنشئة والأسرة كلبنة أساسية لمحاربة الفساد، إلى جانب الحديث عن أدوات التغيير ومفهومها وشكلها المراد به على أساس أننا بالنهاية نريد نساء فلسطينيات واعيات لأهمية مكافحة الفساد خاصة أنهن الأكثر تضررًا منه.

وتفيد إسلام الأسطل وهي إحدى المشاركات، إنها بعد يومين من التدريب حول موضوع الفساد أصبحت أكثر تحسسًا لقضايا الفساد الاجتماعي، بالرغم من أن يومين ليست كافيات إطلاقًا للخروج باستراتيجية نسوية لمكافحة الفساد.

وتعتقد أن التدريب هو البداية ونقطة انطلاق نحو التغيير، كما تتوقع أن الفريق يمكن له النجاح في تشكيل جسم نسوي قادر على المساهمة في مكافحة الفساد من خلال اتخاذ عدة خطوات وبرامج مدروسة.

وتتمنى أن تكون هذه الفرصة بداية حقيقية لاتخاذ خطوات اكثر فاعلية، قادرة على التأثير، واحداث تغيير في قناعات ومفاهيم النساء حول أهميتهن كل في مكانها في مكافحة الفساد بأشكاله، وأن نسخر كل امكاناتنا وطاقتنا الايجابية وأدواتنا المتاحة لتحقيق الهدف المنشود.

فيما قالت يُسر الأطرش وهي مشاركة أخرى إنها خرجت من حالة إحباط بنقاش سبب من أسباب الحالة ووجود مؤشرات بأن تكون جزء من مكافحة الفساد، مضيفة أن التدريب صحح من بعض المفاهيم لديها وأضاف لها معلومات لقياس حالات الفساد.

وأوصت المشاركات بالتدريب بضرورة إنشاء صندوق شكاوى في جميع المؤسسات العامة والخاصة لخلق فرصة التبليغ المباشر وتعزيز مبدأ مكافحة الفساد.

Print Friendly, PDF & Email