نصرالله: يجب الدعوة إلى انتفاضة فلسطينية جديدة وتصعيد عمل المقاومة

القدس/PNN-علّق الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله على اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل “إننا أمام وعد بلفور ثان”، مشدداً على أهمية الدعوة إلى انتفاضة فلسطينية جديدة وتصعيد عمل المقاومة.

وقال السيد نصرالله في كلمة متلفزة له مساء الخميس، “المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية باتت في خطر شديد بعد هذا القرار، وان القدس هي محور وجوهر القضية الفلسطينية”.

وشدد على ان “القدس هي محور وجوهر القضية الفلسطينية”، معتبراً “انه عندما يتم إخراج القدس منها لا يبق للقضية شيئاً”.

وتابع السيد نصرالله قائلاً ان اليوم جاء ترامب ليقول “للإسرائيليين” هذه أرضكم وعاصمتكم وتخضع لسيادتكم، سائلاً ما هو مصير الفلسطينيين في القدس الشرقية وأملاكهم بعد هذا القرار الأميركي؟

ولفت الى ان الفلسطينيين يجمعون على أن عاصمة دولتهم يجب أن تكون القدس، مشيراً الى ان الأميركي اليوم شطب هذا الأمر نهائياً، موضحاً ان الأميركي الذي يعتبر نفسه ضامن ما يسمى بـ”عملية السلام” يقول لنا اليوم أن القدس باتت خارج تلك المفاوضات.

وسأل الامين العام لحزب الله انه عندما تتجرأ أميركا على ما هو أعز عند الفلسطينيين والعرب والمسلمين، ماذا سيكون مصير الضفة الغربية والجولان ومزارع شبعا؟.

ورأى ان من أهم المخاطر هي الاستباحة الأميركية لكل شيء، موضحاً ان الأمة التي تسكت عن اقتطاع القدس هي أمة يمكن أن تتخلى عن أي شيء آخر، مشيراً الى ان دول العالم ومن بينها الدول العربية والإسلامية ترفض هذا القرار الأميركي مع اختلاف اللهجات، فيما ترامب لا يصغي ولا يحترم أحد.

Print Friendly, PDF & Email