أخبار عاجلة

صيدم: البحث العلمي وادارة مخرجاته على راس الاولويات

رام لله/PNN- استقبل وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم الإثنين، رئيس بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي “إيراسموس بلس” د. نضال جيوسي وأكاديميين ممثلين عن جامعات بيرزيت وخضوري والقدس المفتوحة والإسلامية؛ لبحث التعاون بمجال مشروع إدارة مخرجات البحث العلمي، وذلك من خلال المستودعات المؤسسية المتاحة في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية.

وفي هذا السياق، أكد صيدم اهتمام الوزارة بتبني هذا المشروع والعمل بشكل حثيث لتعميم فائدته على كافة مؤسسات التعليم العالي، لافتاً لتوجهات الوزارة الهادفة إلى التركيز على إتمام أبحاث علمية تطبيقية مميزة، مشيراً إلى ضرورة التعاون المشترك بين الجامعات الفلسطينية ونظيراتها الأوروبية.

وأكد الوزير أنه سيتم عرض هذا المشروع على مجلس البحث العلمي للاطلاع عليه للخروج بتصورات كافية حوله ووضع آلية لاستدامته، والعمل في الوقت ذاته على تكثيف الزيارات لقطاع غزة، بما يجسد الوحدوية في مجال البحث العلمي.

وأشاد صيدم بجهود القائمين على المشروع، مؤكداً على ضرورة متابعته مع جامعات غزة الشريكة لإنجاحه واستدامته، لما لهذا المشروع من أهمية بمجال تدوين الأرشيف الوطني لمؤسسات التعليم العالي وبما يفيد المدارس الفلسطينية أيضاً، خاصةً في سياق الخطة التطويرية للوزارة.

وأشار الوزبر إلى الاتفاقيات التي وقعتها الوزارة مع الجامعات المحلية في الضفة وغزة، لدعم البحث العلمي فيها والنهوض به، حيث بلغت قيمة هذه الاتفاقيات 20 مليون شيقل.

بدوره، أكد الجيوسي على ضرورة بناء مستودعات بحثية على مستوى وطني لدعم هذا المشروع، إذ إن المشروع أثبت نجاحه، ويمكن تعميمه على كافة مؤسسات التعليم العالي في الوطن، موصياً الوزارة بتبني إنشاء مستودعات بحثية لتسهيل الوصول إلى مخرجات الأبحاث العلمية في الوطن والخارج.

وتطرق الجيوسي لعديد المشاريع التي تنفذها بعثة التعاون الأوروبي الفلسطيني، مشيراً إلى أن هذا المشروع والذي يمول من الاتحاد الأوروبي بمبلغ مليون و117 ألف يورو، هو جهد مشترك بالتعاون مع أربع جامعات أوروبية، هي: جامعة فينا التقنية في النمسا، وجامعة بارما في إيطاليا، وجامعة جلارسجو في اسكتلندا، وجامعة برايتون في بريطانيا.

Print Friendly, PDF & Email