اصابات بقمع الاحتلال المسيرات السلمية الاسبوعية

محافظات/PNN – قمعت قوات الاحتلال المسيرات الشعبية السلمية الاسبوعية التي انطلقت بعد صلاة الجمعة رفضا لقرار ترامب ومساندة للاقصى.

إصابة العشرات بالاختناق الشديد في مسيرة بلعين الاسبوعية وفاء للقدس وتنديدا بقرار ترامب

وفي بلعين انطلقت اليوم مسيرة شعبية حاشدة من وسط قرية بلعين باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من ابو ليمون، وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي قرية بلعين، ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب وفاء وانتصار للقدس والمقدسات الإسلامية وتنديدا بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب..

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين والحرية لأسرى المقاومة الشعبية وعلى رأسهم الأسيرة عهد التميمي..

وعند وصول المتظاهرون الى منطقة أبوليمون فقد كشفوا كمائن عديدة لجنود الاحتلال الاسرائيلي بين حقول الزيتون، وبعد ذلك حصلت مواجهات بين المتظاهرين من جهة وجنود الاحتلال الاسرائيلي من جهة اخرى، حيث قام الجنود بملاحقة المتظاهرين بين حقول الزيتون وحتى مشارف القرية من الجهة الغربية واطلاق القنابل الغازية والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية مما أدى الى اصابة العشرات بحالات الاختناق الشديد

وتأتي فعالية هذا اليوم وفاء وانتصار للقدس والمقدسات الإسلامية في جمعة الغضب وتنديدا بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب باعلان القدس عاصمة دولة الاحتلال الاسرائيلي وتؤكد اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين على لسان منسقها الاعلامي الدكتور راتب ابورحمة الى توسيع وتفعيل ظاهرة المقاومة الشعبية في كافة محافظات الوطن.

من جهة اخرى افرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اليوم من سجن عوفر العسكري عن الناشط في المقاومة الشعبية اشرف ابورحمة بعد انتهاء محكوميته ثلاثة شهور وغرامة مالية قيمتها حمسة الاف شيكل.

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال عند مدخل البيرة الشمالي

أصيب شاب برصاص “التوتو”، إلى جانب عشرات آخرين بحالات اختناق، خلال مواجهات بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال الإسرائيلي، في جمعة الغضب السادسة، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، بعد ظهر اليوم الجمعة، وذلك تنديدا بإعلان ترمب القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي.

وأطلقت قوات الاحتلال، الرصاص المطاطي، والغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت بكثافة تجاه الشبان، الذين رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة.

كما أطلق جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز تجاه الصحفيين المتواجدين في المكان، ومنعوهم من الاقتراب لتغطية الأحداث، وطردتهم تحت تهديد السلاح.

إصابة 3 شبان بمواجهات في اللبن الشرقية

أصيب ثلاثة شبان في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بقرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، اليوم الجمعة.

وقال الوكالة الرسمية إن ثلاثة شبان أصيبوا، اثنان بالرصاص المطاطي وثالث بقنبلة غاز أطلقت عليه بشكل مباشر وأصابته في كتفه، خلال المواجهات التي اندلعت بعد ظهر اليوم تنديدا بإعلان ترمب القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي. ووصف المواجهات بالعنيفة.

وأوضح أن مجموعة من المستوطنين، تحتمي بقوات الاحتلال، تطلق الرصاص بين الحين والآخر على الشبان المتظاهرين.

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة في مدينة الخليل واعتدت على المتظاهرين، ونصبت الحواجز للتضييق على المواطنين الفلسطينيين.

وفي بيت لحم، قمع جنود الاحتلال مسيرة توجهت باتجاه قبة راحيل شمال بيت لحم، واستهدفتهم بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، واعتقلت خلالها عضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن فرج، وأمين سر حركة فتح في قرية جبعة ببيت لحم وسام حمدان.

يشار إلى أن جيش الاحتلال منذ يوم أمس أعلن حالة التأهب القصوى في الضفة الغربية استعداد للمواجهات بعد دعوة القوى الوطنية والإسلامية لجمعة الغضب السا

Print Friendly, PDF & Email