أخبار عاجلة

الاحتلال يعتقل مواطنا من بلدة سعير ويبعد مُسنة مقدسية عن الاقصى

القدس المحتلة/PNN- قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، إبعاد المُسنّة المقدسية أميرة الحاج خليل (61 عاما) عن المسجد الاقصى المبارك، لمدة 15 يوما، بسبب رفعها علم فلسطين خلال وقفة بالأقصى عقب صلاة الجمعة، تنديداً بإعلان ترمب المشؤوم الخاص بشأن القدس.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المُسنّة المقدسية فور خروجها من المسجد الأقصى من جهة باب الناظر “المجلس”، وحوّلتها إلى مركز توقيف وتحقيق “الياهو” في باب السلسلة قبل أن تنقلها الى مركز اعتقال وتحقيق “القشلة” في باب الخليل بالقدس القديمة.

وفي سياق منفصل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، شابا من بلدة سعير في محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية لـ”وفا”، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب علاء كايد الفروخ (28 عاما)، بعد أن داهمت منزله وعبثت بمحتوياته في بلدة سعير، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء في مدينة الخليل ونصبت حواجزها العسكرية على مدخلها الشمالي “جورة بحلص”، ومدخلي بلدتي حلحول وسعير، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

Print Friendly, PDF & Email