أخبار عاجلة

قوات الاحتلال تعتدي على شاب وثلاثة فتية أثناء اعتقالهم

رام الله/PNN- أظهر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ظهر اليوم الإثنين، من خلال شهادات أدلى بها عدد من الأسرى والمعتقلين، أن سياسة التنكيل والاعتداء عليهم خلال عملية اعتقالهم أصبحت نهجاً راسخاً وأسلوباً ثابتاً تنتهجه قوات الاحتلال بحقهم، فهي لا تكتفي بحرمانهم من حريتهم، إنما تقوم أيضاً بالاعتداء عليهم وضربهم وتعذيبهم منذ لحظات الاعتقال الأولى وصولاً إلى مراكز التحقيق الإسرائيلية.

وفي هذا السياق أفاد الأسير الطفل محمد بوشية (14 عاماً) من بلدة بيتونيا قضاء رام الله، بأن جنود الاحتلال اعتدوا عليه وقاموا بضربه بعنف على بطنه وظهره، واقتادوه بعدها إلى الجيب العسكري، وذكر الأسير بأنه طوال الطريق استمرالجنود بضربه على جميع أنحاء جسده، ونُقل فيما بعد للتحقيق معه.

كما وتعرض الأسير القاصر فوزي نخلة (17 عاماً)، للضرب الشديد على مختلف أنحاء جسده، بعد أن هاجمه ثلاثة جنود وقاموا بطرحه أرضاً، وذلك خلال عملية اعتقاله أثناء المواجهات التي اندلعت بالقرب من مخيم الجلزون في رام الله.

وسجل تقرير الهيئة أيضاً اعتداء جنود الاحتلال بالضرب المبرح على كل من: الطفل معتصم أبو غويلة ( 17عاماً) من مخيم الأمعري في رام الله، والشاب محمد السباعي(20 عاماً) من بلدة جمالا شمال غرب رام الله، وذلك خلال عملية اعتقالهم.

Print Friendly, PDF & Email