الرئيسية / ثقافة وفنون / عرض مسرحي في بلدية بيت عوا يعالج الحقوق القانونية للشباب

عرض مسرحي في بلدية بيت عوا يعالج الحقوق القانونية للشباب

بيت عوا/PNN- عقدت بلدية بيت عوا بالشراكة مع مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي عرضاً مسرحياً بعنوان: حماية الحقوق القانونية للنساء، في مقر البلدية اليوم الأربعاء.

وحضر العرض رئيس البلدية عبد الله السويطي وأعضاء المجلس الشبابي والمجتمع المحلي، حيث هدفت الفعالية إلى تعزيز دور النساء في المجتمع، وكسر الحواجز للوصول إلى المحاكم الشرعية، التي تعمل على حماية النساء من العنف، وتعزيز المساواة بين الجنسين، ورفع الوعي لدى المجتمع بخدمات المحاكم الشرعية.

وقال رئيس البلدية عبد الله السويطي إن المرأة هي نصف المجتمع بل المجتمع بأسره، ويجب أن يكون لدينا مجتمع ديمقراطي، متطور وحضاري، “وخصاصة أننا شعب نعيش تحت الاحتلال، وهذا التنوير الثقافي والوعي يساعد على التحرر من نير الاحتلال”.

وأوضح أن المرأة يجب أن تأخذ حقها في الميراث واختيار الزوج وكافة القضايا المجتمعية التي تتعلق بها، وفق ما حدده القانون والشرع.

وطالب الجمعيات النسوية بالضغط في اتجاه تفعيل دور القانون في التنفيذ للقضايا النسوية، وأن لا يقتصر العمل على فعاليات للمجتمع، إنما يتواصل العمل لاقناع المجتمع بالتوجه للمحاكم في خلال تنفيذ أحكام القانون وعدم تعليق القضايا في المحاكم لسنوات دون البت فيها.

وأشار إلى أن دولة فلسطين وقّعت على كافة الاتفاقيات الدولية التي تضمن حقوق المرأة، وأن ذلك خطوة مهمة في السعي للوصول إلى مجتمع مدني.

وقالت منسقة الفعالية لينا وحش إن فعالية العرض المسرحي تهدف إلى تمكين المرأة في المجتمع الفلسطيني، وجعلها تصنع قرارها بنفسها، وأن ذلك يأتي في اطار برامجها السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وخلال العرض المسرحي الذي قاده الممثل عبد المغني الجعبري من مسرح أحلام، تطرّقت المشاهد إلى قضية حق المرأة في اختيار شريك حياتها، وحقها في التعليم والميراث.

فيما عرضت المسرحية الواقع الاجتماعي الذي يجبر الأنثى على الزواج وما تبعه من مشاكل اجتماعية، وعالجت فيما بعد ضرورة التوجه للمحكمة الشرعية من أجل تحصيل الحقوق، وأن لا يتحرج المجتمع من اختيار الحلول القانونية وفق الشرع.وتفاعل الحضور مع المسرحية بالايجاب وتعزيز توجهات الذهاب الى المحاكم الشرعية، وضرورة القرب من المؤسسات النسوية لزيادة الوعي، وعدم الوقوع في المشاكل الناتجة عن الجهل بعقود الزواج وبالالتزام القانوني المترتب عليه.

وتواصل بلدية بيت عوا أنشطتها التثقيفية والتوعوية من أجل زيادة مستوى الوعي لدى الشباب في المجتمع، وأن يكون لهم الدور في بناء فكر وروح المجتمع للتغيير نحو النجاح والحياة الأفضل.

Print Friendly, PDF & Email