الخضري: إسرائيل قوة احتلال تتحمل مسئولية حصار غزة وتأخر اعمارها وما تدخله من مواد بناء لا يلبي 15% من احتياجاتها

غزة/PNN- وجه رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري، رسالة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أكد فيها أن إسرائيل قوة احتلال تتحمل مسؤولية حصار قطاع غزة وتأخر اعمارها.

وشدد الخضري، على أن ما تُدخله إسرائيل من مواد البناء لا يلبي سوى 15% من حاجة غزة بسبب آليات الدخول البطيئة جداً والتي لم تبني منزلاً واحداً دمر بالكامل خلال الحرب التي دمرت ٦٠ ألف وحدة سكنية.

واضاف، أن أي حلول جزئية لن يكون لها أي مردود حقيقي، ولا بد من رفع الحصار بشكل كامل وربط غزة بالضفة الغربية من خلال الممر الأمن، داعياً المجتمع الدولي للمساعدة في تحقيق ذلك.

وقال الخضري: “الحصار غير قانوني ولا يستند إلى أي مسوغ ويتناقض مع مبادئ القانون الدولي لأنه يمس بحاجات السكان ويقيد حركة الأفراد والبضائع ويسبب تراجع في مستوى الخدمات ويزيد من معدلات الفقر والبطالة وانتظام تقديم الخدمات للمواطنين، ويتسبب في كوارث حقيقية في جودة الاحتياجات الإنسانية وأهمها المياه والكهرباء والصرف الصحي”.

وأضاف: ” غزة خلال سنوات الحصار زاد عدد سكانها حوالي أربعمائة ألف نسمة وهؤلاء مطلوب أن تتطور كل الخدمات لهم من مسكن وصحة وتعليم وكهرباء وشوارع ومياه وصرف صحي، وهذا لم يحدث بفعل الحصار بل ازداد الوضع سوءاً وتعقيداً”.

وتابع قوله: “زد على ذلك ثلاث حروب دمرت الكثير من المقدرات أي بدل أن يكون هناك تطور يلبي حاجة الزيادة الطبيعية للسكان أصبح هناك تراجع خطير سببه الحصار والحروب”.

ودعا الخضري، بان كي مون للعمل من أجل وفاء المانحين في مؤتمر الاعمار الذي عقد في القاهرة العام الماضي بتعهداتهم من أجل بدء حقيقي لاعمار غزة.

Print Friendly