التربية تستلم مدرسة الخليل الصناعية الثانوية المختلطة

رام الله/PNN- تسلمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للأبنية، اليوم الخميس، مشروع مدرسة الخليل الصناعية الثانوية المختلطة في محافظة الخليل، وذلك برعاية وتوجيهات وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وبتمويل من حكومة المملكة البلجيكية، حيث بلغت تكلفة المشروع الإجمالية ما يزيد عن مليون يورو.

وأوضحت الوزارة، في بيان صحفي، أن المشروع يشمل توسعة للمدرسة القائمة (ثانوية 11-12) بمساحة إجمالية 2307م² وهي مكونة من 3 طوابق، وذلك بما ساهم في توفير عدد من المشاغل المهنية كمشغل أعمال المعادن، والإلكترونيات، والحاسوب، والتدفئة المركزية، والتكييف والتبريد، وتكنولوجيا المباني الذكية، وتكنولوجيا المصاعد، بحيث يحتوي كل مشغل على غرفة محاضرات ومكتب للمعلم ومرافق وخدمات، مشيرةً إلى أن مشروع التوسعة يشمل أيضاً مخزناً كبيراً بمساحة 350م² لخدمة المدرسة بشكل عام؛ وذلك بما يتناسب مع خطة المدرسة التطويرية لرفع مستوى التعليم فيها.

ولفتت إلى أنه تم تنفيذ بناء هذه المشاغل وفق المخطط الهيكلي للمدرسة لتوسعة المباني على أرضها واستيعاب عدد أكبر من الطلبة في المجال المهني والتقني بما يتناسب مع رؤية الوزارة في هذا المجال.

وقالت الوزارة إن مشروع التوسعة هذا؛ يعد المشروع السادس الذي تم تسلمه من ضمن مشاريع المرحلة الرابعة للمشروع البلجيكي والتي تبلغ قيمتها 17.5 مليون يورو، وتشمل إنشاء 7 مدارس جديدة ومشروعي عزل أسطح، وصيانة 23 مدرسة قائمة في الشمال والوسط وفي الجنوب، بالإضافة إلى صيانة 15 مدرسة في مدينة القدس وصيانة وبناء غرف في سبع رياض أطفال بالمدارس الحكومية.

يُشار إلى أنه سيتم قريباً البدء بتنفيذ مشروع مدرسة البكري في الخليل وهو مشروع فريد من نوعه، وذلك على حساب المرحلة الرابعة من المشروع البلجيكي، حيث تعتبر مدرسة البكري من المشاريع المستدامة والصديقة للبيئة والطفل وتراعي معايير البناء الأخضر، ويحتوي المبنى على صالة مغلقة للألعاب الرياضية ومختبر تكنولوجيا وساحات خضراء وملاعب وغيرها من المرافق المميزة.

Print Friendly, PDF & Email