“شؤون الاسرى”: الأسرى ينتصرون على الاحتلال ويواصلون تعليمهم رغم أنف السجان

غزة/PNN- قال رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون السرى والمحررين، وعضو اللجنة المكلفة لادارة شؤون الهيئة في قطاع غزة، عبد الناصر فروانة، ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تمنح الأسرى يوماً حقهم الطبيعي في مواصلة التعليم بمراحله المختلفة، وتطوير قدراتهم الثقافية والعلمية، وعمدت إلى حرمانهم من اقتناء الأدوات اللازمة، وسعت ادارة السجون الى محاربتهم ومنعهم من ادخال واقتناء ما يمكن أن يساعدهم في تحقيق رغباتهم عبر اجراءاتها التعسفية واقتحاماتها المستمرة ومصادرتها لما يتوفر لديهم.

وتابع: وبالرغم من ذلك فإن الأسرى بإرادتهم وعزيمتهم واصرار هيئة شؤون الأسرى وجهود لافتة من قبل وزارة التربية والتعليم العالي نجحوا في تحقيق الانتصار على الاحتلال وافشال سياسته الهادفة إلى تجهيلهم وعزلهم عن مجتمعهم، وواصلوا تعليمهم رغم أنف السجان، وحققوا بإرادتهم وعزيمتهم واصرارهم انتصارات عديدة وانجازات مختلفة في مجالات كثيرة، ونجحوا في انتزاع حقهم بمواصلة تعليمهم وتثقيفهم، وتطوير أوضاعهم الثقافية والتعليمية.

واضاف: أن العملية الثقافية والتعليمية داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي مرت بمراحل عدة، وتطورت بفعل نضالات وتضحيات واضرابات الأسرى، بدءاً بانتزاع وتثبيت حق امتلاك الورقة والقلم وعقد الاجتماعات الثقافية، ومروراً بإدخال الكتب التعليمية والصحف وتقديم الثانوية العامة وصولا لانتزاع حقهم في التعليم الجامعي والالتحاق بالجامعات الفلسطينية.

وأشار فروانة إلى أن المئات من الأسرى الفلسطينيين القابعين في السجون يجتازون سنوياً امتحانات “الثانوية العامة” بنجاح، ومئات آخرين يلتحقون ببرنامج التعليم العالي والالتحاق بالعديد من الجامعات الفلسطينية بإشراف مباشر من قبل وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، رغما عن السجان واجراءات الاحتلال التي تواصل منعها لذلك.

وأوضح فروانة بأن السجون الإسرائيلية وبالرغم من قمع سجانيها وقساوة ظروفها وشروطها الحياتية، إلا أنها كانت عاملا ايجابيا في تطوير القدرات الثقافية والتعليمية لآلاف الأسرى والمعتقلين بفعل ارادة الأسرى الذين حولوا المحنة إلى منحة وجعلوا من السجون مكاناً للقراءة والتعلم والتثقيف الذاتي والجماعي لتحريج أجيالاً متعاقبة من المتعلمين والمثقفين والكتّاب والمبدعين والشعراء والفنانين وحفظة القرآن.

يذكر ان هيئة شؤون الأسرى تقيم حفلاً صباح اليوم (الاثنين 12-2) في قاعة فندق الكمودور غرب مدينة غزة، بحضور أهالي الأسرى وعدد من الأسرى المحررين والشخصيات الوطنية وممثلي المؤسسات المعنية بشؤون الأسرى، وذلك لتكريم (38) أسيراً من قطاع غزة اجتازوا بنجاح امتحان الثانوية العامة، من مجموع ما يقارب (850) اسيرا من كافة محافظات الوطن اجتازوا بنجاح امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2017 وهم يقبعون في سجون الاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email