أخبار عاجلة

عريقات: قرار ضم المستوطنات هو جزء من مخطط فرض الاملاءات على شعبنا وصولا لإقامة دولة بنظامين الابرتهايد

رام الله/PNN- اعتبر امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات ان قرار ضم المستوطنات هو جزء من مخطط فرض الاملاءات على شعبنا وصولا لإقامة دولة بنظامين الابرتهايد، مؤكدا على رفض القيادة لهذه المخططات وبانه لن يتم التفاوض على جرائم الحرب التي تقوم بها اسرائيل بمساندة الولايات المتحدة.

وطالب عريقات في حديث لاذاعة “صوت فلسطين ” الرسمية صباح اليوم الثلاثاء، الادارة الامريكية بالتراجع عن قرارها اعلان القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها الى المدينة ومن ثم البحث عن حلول لاستئناف العملية السياسية.

وقال امين سر اللجنة التنفيذية ان الادارة الامريكية تريد الاجتماع مع القيادة بأي ثمن لتوجه رسالة الى العالم بأنهم غضبوا لأسابيع ومن ثم عادوا للمفاوضات، وبعد ذلك يتم الاعداد للقاء فلسطيني اسرائيلي لاستئناف المفاوضات لاستثناء القضايا الرئيسية ومنها القدس خارج اطار المفاوضات مؤكدا ان ذلك لن يحدث على الاطلاق بتصفية المشروع الوطني لشعبنا.

وفي ذات السياق أكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول الرفض الفلسطيني المطلق لأية خطوات أحادية الجانب لفرض السيطرة الإسرائيلية على المستوطنات.

وأوضح العالول أن هذا الوضع خطير جدا لان اسرائيل والولايات المتحدة تسعيان لإنجاز القرارات الأخيرة الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية والمس بجوهرها خاصة المتعلقة بالقدس واللاجئين والاستيطان.

وحول تصريحات نائب الرئيس الأمريكي بان الحل يجب أن يكون حلا اقليما قال العالول أن هذه التصريحات مرفوضة تماما مشددا على أنه لا يمكن تمرير أي حل لا يستند لقرارات الشرعية الدولية وأسس عملية السلام.

وأشار العالول الى استمرار الحراك الفلسطيني على الصعيدين السياسي التي تقوده القيادة بمحاصرة السياسية الاحتلالية، والشعبي الميداني لصد هجمات الاحتلال.

Print Friendly, PDF & Email