أخبار عاجلة

بالفيديو: احمد الاطرش شاب بالعشرين يروي معاناة اصحاب المنازل التي يتهددها الهدم الاسرائيلي  

بيت لحم/PNN/ ضمن مشروع ان تكون في العشرين التابع لمؤسسة منصة الاعلام المفتوح الممولة من الاتحاد الاوروبي انتجت شبكة فلسطين الاخبارية PNN مجموعة من القصص الاخبارية التي تتناول حياة شباب فلسطينين يبلغون العشرين في اعمارهم في جوانب مختلفة من جوانب الحياة الفلسطينية حيث تبث هذه التقارير على منصة اوروبية وشرق اوسطية تضم العديد من وسائل الاعلام المختلفة حيث ستكون هذه المواد متاحة للجميع لاستخدامها.

وضمن هذا المشروع انتجت الشبكة قصة حول المنازل التي يهدد الاحتلال الاسرائيلي بهدمها في قرية الولجة في اطار حملة الاستهداف الاسرائيلي لمنازل القرية.

وتتناول القضة تفاصيل وحياة احمد الأطرش من قرية الولجة التي قام الاحتلال الإسرائيلي بفصلها الى شقين، احدها في القدس والأخر في الضفة حيث يعيش اهالي القرية التهجير القصري عن غالبية اراضي قريتهم التي هجروا منها عام 1948.

وبعد التهجير ورحيل اهالي القرية الى ما تبقى من اراضي قريتهم الواقعة ضمن الاراضي المحتلة عام 1967 يواجه السكان حملات استهداف لاراضيهم ومنازلهم حيث تسعى اسرائيل الى طردهم لانهم يشكلون عائقا امام التوسع الاستيطان وتواصل مستوطنات القدس مع تجمعات استيطانية تسعى اسرائيل الى تسميتها بالقدس الكبرى.

و يعاني احمد كباقي سكان الولجة لتهديد الاحتلال الإسرائيلي بهدم بيوتهم الواقعة في قرية الولجة في الضفة الغربية بحجة عدم ترخيص البناء في تلك المنطقة، حيث قاموا بهدم بيت العائلة قبل سنوات، لكنه وعائلته قاموا بإعادة بنائه بالرغم من كل التهديدات.

وبالرغم من هذه الاوضاع الصعبة احمد لديه الإصرار على بناء منزل له وهو يرى انه يعيش تحت عنصرية الإسرائيليين الذين يقومون بالبناء على ارض فلسطين ومنعه من البناء على ارضه.

Print Friendly, PDF & Email