إدارة معتقلات الاحتلال تُماطل في علاج الأسير عماد السراج

رام الله/PNN- قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأربعاء، إن الأسير عماد محمد سراج من غزة، ما يزال فاقداً القدرة على النطق، وأن إدارة المعتقل تُماطل في تنفيذ إجراءات العلاج اللازمة له.

وقال الأسير السراج القابع في سجن “نفحة” لمحامي نادي الأسير: “أنه ومنذ أكثر من شهر ينتظر أن يُعرض على طبيب مختص، بعدما أُبلغ في اليوم الذي كان مقرراً فيه أن يخضع للعلاج، أن الطبيب لن يحضر.”

ووفقاً للأسير السراج المحكوم بالسجن المؤبد و30 عاماً، فإن الأطباء أبلغوه أنه يعاني من ارتفاع في أحماض المعدة وصلت إلى الأوتار الصوتية إثر خوضه للإضراب الذي نفذّه الأسرى في نيسان 2017، وتسببت له بفقدانه القدرة على النطق. يُشار إلى أن الأسير يتواصل مع الآخرين عبر الكتابة.

Print Friendly, PDF & Email