جنين: معرض للتراث الشعبي بين الأهزوجة والمهباش

جنين /PNN-افتتحت مدرسة بنات رابا الثانوية شرق محافظة جنين، معرضا تراثيا بعنوان “تراث أمجاد تحت الأنقاض”، تحت رعاية محافظ جنين إبراهيم رمضان، بحضور رسمي وشعبي، اليوم الخميس.

وشددت مديرة المدرسة كفاية مصاروي على دور التراث في حماية الهوية الفلسطينية. وقالت إن “التراث الفلسطيني هو الهوية الشاهدة على الحضارة الفلسطينية، والتي تتجسد في القصة والرواية وألعاب الأطفال، والمحافظة على التراث يعتبر أداة لمواجهة الاحتلال الذي يحاول سرقة تراثنا”.

وأثنت على دور وزارة التربية والتعليم العالي في إحياء التراث من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة والفعاليات التي تهدف إلى إحياء التراث الفلسطيني ليبقى حاضرا في أذهاننا.

من جهته، قال محمد الحبش في كلمته نيابة عن المحافظ، إننا جنود لكل من يحافظ على التراث، فالتراث هو تاريخ فلسطين، هو القدس وشعب فلسطين الذي يحافظ على هويته في ظل اشتداد حرب التهويد التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي، هذا التراث الذي سقط من أجل الحفاظ عليه آلاف الشهداء.

واشتمل المعرض على فقرات فنية وعرضا للمقتنيات التراثية الأصيلة وتشكيلة من أطباق المطبخ الفلسطيني.

Print Friendly, PDF & Email