PNN بالفيديو: مؤسسة زمام تؤكد ان الشباب جزء من المشاركة باتخاذ القرار السياسي الفلسطيني

نابلس/PNN/في اطار استراتيجية و مبادرات مؤسسة زمام الشبابية لتقديم منصة للشباب الفلسطيني للمشاركة في صنع القرار والعملية السياسية والتاكيد على حقوق الشعب الفلسطيني وعلى راسها القدس المحتلة ورفض اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب قام مئات الشبان من مؤسسة زمام برفع لافتات شكر لجميع الدول التي صوتت لصالح فلسطين في الأمم المتحدة حول موضوع القدس والحقوق الفلسطينية ولمطالبتهم بمزيد من العمل لانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية .

و نظمت مؤسسة زمام اليوم وقفة قبالة مبنى الاكاديمية بنابلس بمشاركة وحضور محافظ محافظة نابلس اللواء اكرم الرجوب وعدد من مسؤولي الفصائل والمؤسسات الاهلية والشعبية، للاعراب عن التزامهم بالثوابت الوطنية وتوجيه رسالة شكر ال جميع الدول التي صوتت لصالح دولة فلسطين في الأمم المتحدة حول موضوع القدس.

ورفع مئات الشباب أطول جدارية مخطوطة بشعارات فيها شكر بلغات مختلفة الى جميع الدول العربية والأجنبية التي دعمت قضية القدس، وشارك في هذه المبادرة محافظ محافظة نابلس اللواء أكرم الرجوب، وممثلي الفعاليات الشبابية والنسوية.

وقال سامر مخلوف مدير عام مؤسسة زمام فلسطين:” تأتي هذه الفعالية من أجل تمكين وتعزيز دور الشباب الفلسطيني، وأيضا من أجل إيصال رسالة للعالم بأن الشعب الفلسطيني متمسك بالسلامة العادلة ومتمسك بحقوقه الفلسطينية، مؤكداً أن الحقوق الوطنية ليست مجال للتفريض والمساومة بأي شكل من الأشكال، خصوصاً بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن القدس عاصمة لإسرائيل”.

وأضاف مخلوف: ” نحن نطالب العالم ومحبي العدل والسلام من أجل حماية هذا الحل التي تبنته كافة القرارات الدولية من أجل الوصول إلى حل جذري ينهي هذا الصراع وينهي الاحتلال إضافة إلى إعادة للشعب الفلسطيني حقوقه”.

بدورهم عبر الشباب الفلسطيني من مختلف المحافظات الفلسطينية والذين جاؤوا للمشاركة بالفعالية للتاكيد على وحدة شعبنا و وقوفه خلف ثوابته الوطنية وعلى راسها ان القدس عاصمة الدولة الفلسطينية.

وفي السياق ذاته، منسق مؤسسة زمام في محافظة أريحا محمد دويك يقول:” يأتي هذا النشاط لتعزيز أن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، ونشكر كل الدول العربية والأجنبية التي دعمت قضية القدس في الأمم المتحدة”.وفي نهاية الفعالية، نظم فتية دبكة شعبية على أنغام الأغاني الوطنية.

وتؤكد الفعالية على اهمية ودور المشاركة الشبابية الفلسطينية في صنع القرار والعملية السياسية وتأكيداً منا على أهمية دعم المقاومة الشعبية السلمية كواحدة من أهم أدوات العمل النضالي لإنهاء الاحتلال.

وقال وسيم المصري مسؤول الاعلام والاتصال بمؤسسة زمام ان نشاط اليوم هنا يعدف للترويج للمشاركة الشبابية الفلسطينية للشباب والمساهمة في صنع القرار واليوم نحن هنا لنوصل رسالة تلى المجتمع الدولي اننا ندعم القيادة الفلسطينية ونريد ان نعطي فرصة للشباب للتعبير عن قضاياهم وهمومهم على الارض واهمها ما يواجهونه كما اننا نشكر كافة الدول التي دعمت وصوتت لفلسطين في الامم المتحدة ونتمنى من الجميع ان يتحرك ويدعم فلسطين بالعمل ايضا .

تشكل هذه المبادرة من مؤسسة زمام الشبابية مبادرة جديدة للعالم اجمع باهمية التحرك الحقيقي على الارض لانهاء الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وهي الامور التي لن يتخلى عنها شعبنا مهما تعاقبت اجياله.

Print Friendly, PDF & Email