PNN بالفيديو: الآباء يدرسون الأبناء مبادرة تطرحها مؤسسة أفق للتنمية ضمن مشروع صورة واحدة

بيت لحم/ PNN/ نظمت مؤسسة الافق للتنمية فعالية ترفيهية لطلبة المدرسة ضمن مشروع ” صورة واحدة” بهدف اشراك الآباء في العملة التعليمية، وذلك تحت اطار مشروع رجال ونساء للمساواة بين الجنسين والذي ينفذ بالتعاون مع مركز تطوير المؤسسات الاهلية وطاقم شؤون المراة بالشراكة مع هيئة الامم المتحدة للمراة وبتمويل من الوكالة السويدية للتنمية الدولية.

و حضر الفعالية التي اقيمت في مدرسة الخنساء الأساسية المختلطة في بلدة تقوع احدى المناطق التي ينفذ فيها المشروع رئيس بلدية تقوع حاتم صباح و مدير عام مؤسسة الافق الدكتور محمد فرارجة وبسام جبر ممثلا عن مديرية تربية بيت لحم و لينا كارلسون مديرة البرنامج الاقليمية في هيئة الامم المتحدة للمراة و ابراهيم سليمان مدير دائرة التدريب ومنسق برنامج المشروع الشبابي في مؤسسة أفق للتنميه ومدير مركز تطوير المؤسسات الاهلية غسان كسابرة و عفاف كايد من طاقم شؤون المراة ومدير مدرسة الخنساء الاساسية عالية الجوابرة ومدراء المدارس المجاورة واولياء الامور والاباء الذين يمثلون جزء من مشروع اشراك الاباء في تدريس ابنائهم الذي تنفذه الافق والمؤسسات الشريكة.

وقال مدير عام مؤسسة أفق د. محمد فرارجة أن  الهدف الاساسي لديهم احداث عملية تغيير في المجتمع الفلسطيني التي تشمل القطاعات الشبابية على اعتبار انهم الاداة الفعلية لعملية التغيير ، والتي تتماشى مع رؤية وأهداف مؤسسة الافق نحو شباب واعي وقادر ومشارك .

وأضاف فرارجة : ” ونحن هنا نفتح الباب لتغيير نمطية التفكير داخل الاسرة الشابة حتى يتمكن الاب القيام بدوره الفاعل في بناء اسرة وتحسين سبل التنشئة الاجتماعية في الاسرة الفلسطينية حتى تجاري التقلبات السياسية والاجتماعية والاقتصادية في مجتمعنا الفلسطيني بأكثر فعالية”.

وأضاف فرارجة:  ” نشاط اليوم هو لبناء صورة قبلية ما قبل الدخول لمشروع صورة واحدة الذي يدفع الاب للقيام بواجباته المنزلية تحديدا تدريس الابناء ، فشاهدنا اليوم الصورة النمطية الموجودة لدى الابناء عن دور الاب والام في الاسرة لإحداث مقارنة فعلية لإحداث تدخل فيما بعد عن طريق مجموعات مركزة للاستفادة من الطاقات الايجابية الموجودة لدى الاباء في تدريس ابناءهم، وكيف رح تكون الصورة البعدية لتقديم رؤية عن التطورات التي حدثت على الصورة النمطية التي كانت لدى الابناء قبل انطلاق المشروع”.

أشاد المدير الاداري في وزارة التربية والتعليم لمحافظة بيت لحم بسام جبر بجهود كافة المؤسسات الشريكة في مجال دعم وتعزيز دور الآباء في متابعة التحصيل الدراسي لابنائهم والتي تأتي منسجمة مع استراتيجية وزارة التربية والتعليم العالي لتطوير النظام التربوي على الرغم من الاستهداف المباشر من الاحتلال لكافة مقومات التعليم في فلسطين وابرزها الهجمة ضد المنهاج الفلسطيني.

وأضاف: ” نحن اليوم في مدرسة الخنساء في ظل هذا المشروع بالتعاون مع مؤسسة أفق التي أطلقت مشروع صورة واحدة يضم نشاط الآباء يدرسون الابناء وبالتالي الاباء يقومون بمتابعة أبناءهم في المنزل لإكمال العملية التعليمية وبالتالي نعمل على تعميم هذه الانشطة على كافة مدارس المحافظة”.

وقال مدير مركز تطوير المؤسسات الأهلية غسان كسابرة : ” نحن كمركز تطوير المؤسسات الاهلية دورنا توفير الدعم المالي والفني للمؤسسات الاهلية بشكل خاص ، وفي هذا المشروع دورنا دعم المؤسسات الصغيرة والناشئة على تنفيذ هذه البرامج التي تعمل على مشاركة الرجل والمرأة في المنزل وتقوية المرأة وإعطاءها الدور الصحيح .

وأضاف في حديثه عن مشروع صورة واحدة : ” المشروع جدا رائع وجميل أن نشاهد هذه المشاريع على أرض الواقع وكيف الاطفال استطاعوا على التعبير عن كيفية الدور والعلاقة بين الام والاب في داخل البيت وطريقة تقاسم الادوار، وكانت الرسومات تظهر هذا التعاون”.

من جانبة قال رئيس بلدية تقوع حاتم الصباح  ان هذه المشاريع والمبادرات التي تقوم بها مدارس البلدة بالتعاون مع مؤسسات مختلفة مثل مؤسسة افق للتنمية، بالتأكيد لها اثر ايجابي خاصة هذا البرنامج الذي يعمل على اشراك الآباء في عملية تدريس أبنائهم ضمن مشروع ” صورة واحدة” وبالتأكد سيعكس أثر طيب.

وأضاف: ” أطفال بلدة تقوع كسائر بلدات المحافظة بحاجة إلى اهتمام اسري واجتماعي لتقوية أواصل المحبة الاجتماعية ، الاحتلال الاسرائيلي يؤثر سلبا على اطفال بلدة تقوع وبالتالي جاءت هذه المبادرة من اجل تجديد روح المعنوية لدى الطلبة ورفع روحهم المعنوية من أجل التأثير في التعليم”.

بدورها تحدثت مديرة مدرسة الخنساء علياء الجوابرة عن اهمية المشروع مشيرة الى انه يساهم في رفع معنويات الابناء الذين يقوم ابائهم بتدريسهم مشددة على اهمية التجربة وتطويرها.

يذكر أن هذه الفعالية اشتملت على عدة فقرات ترفيهية للأطفال بحضور كافة الجهات الرسمية والمحلية الداعمة للمشروع من أجل وضع حجر الأساس والعمل على رسم نهج جديد يسعى لإنشاء مجتمع مترابط ذو تنشئة سليمة.

Print Friendly, PDF & Email