البرفسور الفلسطيني سليمان بركة يحصل على جائزة رينتا بورلوني العالمية الايطالية لعام 2018

رام الله/PNN- حصل يوم أمس عالم الفيزياء الفلكية الفلسطيني من قطاع غزة البرفسورسليمان بركة والمحاضر في جامعة الاقصى على جائزة رينتا بورلون العالمية الايطالية بنسختها الرابعة لعام 2018 من جامعة صوفيا الايطالية في مقاطعة توسكانا .

أقيمت الجائزة عام 2005 تخليدا لروح العالمة الايطالية رناتا برلوني التي ولدت قرب روما في بلدة شيفتافيكيا عام 1930 وتعتبر شخصية مرموقة في مجال العلوم وهي إمرأة صاحبة مقام رفيع في الاخلاق واللقيم الروحية كان لها اهتمام كبير بالعلم والتي إعتبرته أداة هامة تسهم في وحدة الانسانية جمعاء من أجل الخير ، وهي جائزة عالمية تعطى بالعلوم لمن قاموا بانجاز مهم في البحث العلمي والاكاديمي وتهدف الى تشجيع الحوار بين الحضارات وتلتزم بقيمة الربط بين الصرامة العلمية وكرامة الانسان وتوازن بين العلم والبعد الروحي للمنجز وصاحبة.

حصل على هذه الجائزة حتى الان البرفسور أجو أمالدو عام 2006 والبرفسور بيرو بنفينوتي عام 2013 وهو نائب رئيس الوكالة الاوروبية لابحاث الفضاء والبرفسور فابيولا جيانوتي عام 2015 وهي رئيس المرصد الفلكي في جنيف والان منحت للبرفسور الفلسطيني سليمان بركة القادم من قطاع غزة والذي حصل على درجة الدكتوراه في الفيزياء الفلكية من جامعة “بيير وماري كوري” في باريس عام 2010 ، أسس مركز علوم الفلك وعلوم الفضاء التابع لجامعة الأقصى في غزة ويشغل حاليا كرسي بحث في منظمة اليونسكو في علم الفلك والفيزياء الفلكية وعلوم الفضاء ، يعمل البرفسور بركة مع وكالة ناسا الامريكية ووكالة الفضاء الاوروبية وعضو في الاتحاد الامريكي لعلم الفضاء وعضو الاوروربي والاتحاد الفلكي الدولي .

منحت اللجنة العلمية هذه الجائزة للبرفسور بركة بعد تقييم دقيق للمرشحين واعترافا بمنجزه العلمي والاكاديمي الذي يسلط الضوء ويهتم بالقيم الإنسانية والسلام ونشر المعرفة والحب والخير بين الشعوب ، حيث علق على حصوله على الجائزة بقوله : أنا ممتن واشكر ادارة الجائزة والجامهة واللجنة العلمية وجمعية رناتا برلوني على منحي الجائزة وهي بالنسبة لي بمثابة دعم وتشجيع لاستمر في خدمة الانسانية وابناء شعبي الذي يعاني كل يوم بسبب الظلم والاحتلال ومن أجل العمل لاحلال السلام بين الشعوب وللسماح للأجيال الشابة الانفتاح على الأمل رغم الصعوبات والعقبات التي يعيشونها .

وأضاف : أود شكر سفارة دولة فلسطين في إيطاليا خاصة للسفيرة د.مي الكيلة و د. عودة عمارنه الملحق الثقافي للسفارة ، أهدي هذه الجائزة الهامة لفلسطين الارض والانسان والامل واهديها بشكل خاص للاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ولروح والدي المرحوم الحاج محمد سلامة بركة والذي أعطاني لقب برفيسور أانا في الصف الثالث الابدائي حيث لم اكن اعرف ماهو اللقب، وها انا بعد ٤٥ سنة اكرم بهذا اللقب على مسرح عالمي وفي مكان هام مثل إيطاليا .

أقيم الحفل في قاعة المركز الدولي لوبيانو في مدينة إنشيسا فالدارنو بحضور ممثلين عن العالم العلمي والاكاديمي المحلي والدولي وممثلي السلطات المدنية المحلية ومؤسسات المجتمع المدني وممثلي السلك الدبلماسي حيث حضر الحفل د.عودة عمارنه الملحق الثقافي لسفارة دولة فلسطين في إيطاليا ، وكان الحدث تحت رعاية الجامعة وحركة الفوكولاري العالمية وجمعية ريناتا بورلوني وبلدية إنشيزا فالدارنو فلورانس وبلدية شيفيتافيكيا محافظة روما .

كما شكر د.عودة عمارنة الملحق الثقافي لسفارة دولة فلسطين في إيطاليا جامعة صوفيا ولجنة التحكيم والمؤسسات الراعية ومنظمي الاحتفالية على إختيار البرفسور الفلسطيني سليمان للفوز بالجائزة وبارك له هذا الفوز وقال : نحن سعداء بهذا التكريم الذي ناله البرفسور سليمان وهو تكريم أيضا لريناتا بورلون التي عملت الكثير من أجل المجتمع والانسانية ، وهو تكريم وتضامن مع فلسطين وشعبها الذي يثبت كل يوم قدرته على الابداع والمساهمة في تقدم الانسانية ويؤكد على قوة حضور الثقافة والابداع في مسيرة الأمم من أجل عالم أفضل يعمه العدل والسلام والحب .

كما وشكر د . عمارنه بلدية لوبيانو على منح البرفسور سليمان المواطنة الفخرية .

Print Friendly, PDF & Email